مزارع تربية نعام لغايات استهلاكية وتجارية بالإمارات   
الجمعة 1426/1/10 هـ - الموافق 18/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:14 (مكة المكرمة)، 16:14 (غرينتش)

أقام مستثمرون في الإمارات العربية المتحدة مزارع لتربية النعام في البلاد لإنتاج وتسويق مع احتمال تصدير منتجات هذا الطائر من اللحوم والجلود والريش وتوفير سلالات جديدة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات نقلا عن المهندس الزراعي سميح محمد سليم الذي يشرف على إحدى المزارع لتربية النعام في منطقة العين إن مستثمرين أقاموا أكثر من خمس مزارع متخصصة لتربية النعام في الإمارات.

وأوضح سليم أن هذه المشاريع تهدف لتقديم نوع جديد من اللحم الطيب المذاق وإنتاج وتسويق منتجات النعام المختلفة وتوفير سلالات جيدة منه.

وأشار إلى بداية هذه المزارع في عام 1997 من خلال تصميم مزرعة رائدة واستيراد 400 طائر من نامبيا مثل النعام الأفريقي الأسود وبأعمار مختلفة بهدف تسهيل تكاثرها.

وذكر أن تكاليف تربية النعام تقل كثيرا عن تكاليف مشاريع تربية الأبقار بالإضافة إلى أنها أسرع في تحقيق الأرباح.

وأكدت الوكالة تشجيع الدولة للقطاع الخاص على تربية النعام ليشكل مصدرا هاما من مصادر اللحوم الحمراء والاستفادة من مردودها الاقتصادي الجيد.
وتسعى هذه المزارع إلى الوصول بإنتاجها للأسواق الأوروبية وأسواق جنوب شرق آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة