نقابات يمنية تدعو للاعتصام للمطالبة بتحسين الأجور   
الاثنين 1428/2/9 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)
دعت نقابات العاملين بالقطاع الصحي في اليمن جميع منتسبيها إلى الاعتصام غدا الثلاثاء أمام مقر مجلس الوزراء في العاصمة صنعاء للمطالبة بتحسين أوضاع العاملين في القطاع الصحي وتحسين الأجور.
 
وقالت النقابات إن إضرابا تدريجيا سيبدأ في جميع المؤسسات الصحية الحكومية وذلك بتعليق الشارات الحمراء ابتداء من يوم السبت الموافق 3 مارس/آذار المقبل فيما سينظم إضراب شامل بدءاً من يوم السبت الموافق 17 مارس/آذار (ماعدا أقسام الطوارئ والعناية المركزة).
 
وحثت النقابات الأربع المسؤولين اليمنيين المعنيين على التحرك السريع من أجل الاستجابة لمطالبها القانونية "لما فيه مصلحة الجميع".
 
وأوضحت أنها عقدت يوم السبت الماضي اجتماعا وأقرت رفع رسالة إلى رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء وزير المالية ووزير الصحة ووزير الخدمة المدنية بشأن مطالب منتسبيها.
 
وقالت هذه النقابات إن مطالبها المهنية تتركز في تطبيق القانون رقم (43) لسنة 2005 الخاص بالمرتبات والأجور على جميع العاملين في القطاع الصحي، والبدء فورا بصرف العلاوات وبدل طبيعة العمل بأثر رجعي من بدء سريان القانون.
 
وأعلنت النقابات الأربع في ختام بيانها عن تحركها النقابي من أجل حقوق أعضائها في بدل طبيعة العمل والعلاوات المنصوص عليها في القانون.

وكانت الحكومة اليمنية قد بدأت تنفيذ خطة لتحسين أجور العاملين في المرافق الحكومية غير أن تطبيق تلك الخطة تم تنفيذه في بعض المرافق دون أخرى لأسباب فنية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة