حلف الأطلسي يتطلع لدور أكبر في أمن الطاقة   
الثلاثاء 7/11/1427 هـ - الموافق 28/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

ياب شيفر قال إن أمن الطاقة موضوع يخص حلف شمال الأطلسي (الجزيرة-أرشيف)
يبحث قادة حلف شمال الأطلسي في قمة اليوم الثلاثاء إمكانية قيام الحلف بدور أكبر لتجنب تهديدات محتملة لإمدادات الطاقة عن طريق تسيير دوريات لحراسة خطوط الشحن الرئيسة على سبيل المثال.

وقال الأمين العام للحلف ياب دوب هوب شيفر إن أمن الطاقة موضوع يخص حلف شمال الأطلسي.

ورأى الجنرال الأميركي جيمس جونز قائد العمليات في حلف شمال الأطلسي دورا محتملا للحلف في حماية خطوط الشحن الرئيسة مثل تلك الممتدة حول البحر الأسود وخطوط الإمدادات من أفريقيا إلى أوروبا.

وتأتي المحادثات في ريجا عاصمة لاتفيا، وهي أول قمة للحلف على أرض للاتحاد السوفياتي السابق، وسط مخاوف غربية من أن تستغل روسيا ثروتها الهائلة في مجال الطاقة لاكتساب نفوذ سياسي على حساب دول أوروبية تعتمد على استيراد الطاقة.

واكتسب أمن الطاقة أولوية لدى الحلف منذ قطعت موسكو لفترة وجيزة إمدادات الغاز عن أوكرانيا في نزاع بشأن الأسعار.

ويحذر محللون أمنيون من أن جماعات مسلحة قد تلحق أضرارا باقتصاديات غربية عن طريق شن هجمات على منشآت نفطية أو غيرها من مرافق الطاقة.

وفي الآونة الأخيرة أبرزت التوترات في نيجيريا والهجمات في العراق الخطر الذي تواجهه إمدادات الطاقة.

ارتفاع بأسعار النفط
من ناحية أخرى أغلق الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الآجلة في بورصة نايمكس الاثنين على ارتفاع كبير مدعوما بالحديث عن خفض آخر في إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وتوقعات لطقس أكثر برودة في الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الأسبوع ومع هجمات على منشأة نفطية في العراق.
 
وأغلق الخام الأميركي في عقود يناير/


كانون الثاني على ارتفاع 1.06 دولار للبرميل مسجلا 60.30 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة