مصر تؤجل جولة الترويج للصكوك بالخليج   
الأحد 1434/8/1 هـ - الموافق 9/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)
مصر تريد إنهاء اللائحة التنفيذية لبرنامج الصكوك قبل الترويج لها بدول الخليج ومناطق أخرى (الجزيرة-أرشيف)

قال أحمد النجار مستشار وزير المالية المصري إن الجولة الترويجية، لمشاريع تأمل الحكومة بتمويلها بنظام الصكوك والتي كان من المقرر أن تبدأ هذا الأسبوع إلى دول الخليج، تأجلت إلى حين الانتهاء من إعداد اللائحة التنفيذية لبرنامج الصكوك.

ومن المتوقع أن تبدأ الجولة التمهيدية، التي تستهدف اطلاع المستثمرين على عشرة مشاريع بمجالات الكهرباء والنقل والتموين والصناعة، ستمول بالصكوك خلال الأسبوع المقبل أو الذي يليه.

ويعرف قانون الصكوك هذه الأخيرة بأنها أوراق مالية إسمية متساوية القيمة تصدر لمدة محددة، على أساس عقد تمويل شرعي بالجنيه المصري أو العملات الأجنبية، عن طريق الاكتتاب العام أو الخاص. وتمثل حصصًا شائعة بملكية موجوداتها وفقًا لما تحدده نشرة الاكتتاب.

وأوضح النجار أن تأجيل الجولة يرمي إلى الإجابة عن كافة الاستفسارات حول الصكوك، والتي سيكون جزء كبير منها متعلقا باللائحة التنفيذية، والتي أوشكت السلطات على إتمامها على حد قوله. ومن المتوقع أن تستمر الجولة التعريفية ستة أيام بمعدل يوم واحد بكل من جدة والرياض أولا، تليها الكويت والدوحة ثم دبي وأبو ظبي.

جولة مصر للتعريف بالصكوك تستمر ستة أيام وتشمل السعودية والكويت وقطر والإمارات وهي تستهدف المصريين العاملين بالخليج

وأوضح أن السعودية من أهم محطات الجولة التعريفية، مشيرا إلى أن "السعودية دولة محورية وذات ملاءة مالية كبيرة، كما أنها تضم أكبر جالية مصرية ونحن نستهدف المصريين العاملين في الخليج". وأضاف أن تلك الجولة ستعقبها جولة أخرى في كل من لندن وفرنسا وسويسرا بالفترة ما بين 23 و29 يونيو/حزيران الجاري.

جولات ثلاث
وكان أحمد الجبالي، وهو مستشار آخر لوزير المالية، قال قبل أيام إن مصر تعتزم إجراء جولات تعريفية ثلاث بالخليج وآسيا أوروبا، وتستهدف معرفة توقعات المستثمرين وأساليب الإدراج والتداول، بعدها تعكف الحكومة لمدة شهرين تقريبا على مناقشة الإصدار والموعد المتوقع لإطلاق الشريحة الأولى من الصكوك.

وتسعى القاهرة إلى إصدار أول صكوك بداية العام المقبل عقب إقرار قانون الصكوك والذي أثار جدلا بالساحة السياسية والاقتصادية في مصر، ووفق نشرة لبرنامج جديد لـسندات ستطرحها مصر بقيمة 12 مليار دولار فإن الصكوك ستطرح بالسوق المالية المحلية والدولية.

وفضلا عن تمويل مشروعات بقطاعات البنية التحتية والصناعة، تستهدف مصر من وراء إصدار الصكوك تنويع مصادر التمويل وتوسيع قاعدة المستثمرين الذين ترغب في اجتذابهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة