آلاف السياح ألغوا سفرهم للمغرب   
السبت 1432/6/4 هـ - الموافق 7/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:33 (مكة المكرمة)، 19:33 (غرينتش)

وزير السياحة قال إن منظمي الرحلات أبقوا على مراكش وجهة سياحية (الفرنسية)

 

كشف وزير السياحة المغربي أن 15 ألف سائح ألغوا خططهم للسفر إلى المغرب بعد تفجير مقهى بمراكش أكبر مدينة سياحية في البلاد في 28 أبريل/نيسان الماضي، ويشكل هذا العدد نسبة %3 من العدد الإجمالي للسياح.

 

ولفت ياسر الزناكي إلى أنه بالرغم من إلغاء هذه الأسفار فإنه لم تحذف أي شركة من شركات تنظيم الرحلات السياحية مراكش كوجهة سياحية بعد التفجير، مضيفا أن وزارة السياحة تخطط لحملة ترويجية للمدينة بمشاركة نجوم كرة قدم عالميين.

 

وتوقع المسؤول المغربي ارتفاع الإيرادات السياحية بنسبة 8% خلال 2011، مقارنة بنسبة 7% المسجلة في العام الماضي، وأضاف أن صمود القطاع السياحي إزاء الضغوط القائمة سيتم اختباره في هذا العام.

 

وقال الوزير إن السياحة تشغل 450 ألف شخص بشكل مباشر، وتشكل %10 من الناتج الإجمالي المحلي، وقد ناهزت الإيرادات السياحية في العام الماضي قرابة 7.3 مليارات دولار العام الماضي.

 

ثلاثة صناديق سيادية خليجية ستضخ 14.5 مليار دولار لإقامة منتجعات في المغرب (الفرنسية)
صناديق سيادية
من جهة أخرى، صرح الزناكي -في حديث مع رويترز نشرت مضامينه في موقعها على الإنترنت- أن ثلاثة صناديق سيادية خليجية ستوقع اتفاقا نهائيا قبل نهاية 2011 مع السلطات المغربية للمساهمة بمبلغ 14.5 مليار دولار في صندوق استثماري مغربي سيمول إنشاء مشاريع سياحية ضخمة.

 

وأوضح المسؤول الحكومي أن الصندوق السيادي الإماراتي وشركة المعبر الإماراتية أيضا وافقا من حيث المبدأ على الإسهام في رأسمال الصندوق الاستثماري بقرابة ملياري دولار.

 

سندات وأسهم
وفضلا عن الطرف الإماراتي، فقد وقع كل من جهاز قطر الاستثماري وصندوق ممتلكات البحريني والهيئة العامة للاستثمار بالكويت على اتفاق مبدئي قبل أشهر للمساهمة في الصندوق.

 

وسيؤمن المغرب نصف موارد الصندوق السياحي بواسطة إصدار سندات وطرح حصص أسهم، وأشار الزناكي إلى أن الصندوق الاستثماري لبنك "أتش أس بي سي"، ومونيتور غروب، والصندوق الاستثماري لمملكة بروناي ودول آسيوية أخرى، مهتمة بهذا الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة