الإسترليني يواجه ضغوطا بعد فوز بلير بالانتخابات   
الجمعة 1426/3/28 هـ - الموافق 6/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

الإسترليني يتراجع أمام الدولار واليورو بعد نتائج الانتخابات (الفرنسية)
انخفض سعر صرف الجنيه الإسترليني في التعاملات الأوروبية اليوم عقب ظهور نتائج الانتخابات البريطانية بفوز رئيس الوزراء بفترة رئاسية ثالثة بأغلبية تقل عما كان يتمتع به من قبل في البرلمان.

وتوقع رئيس أبحاث الصرف الأجنبي لدى مؤسسة كاليون في لندن ميتول كوتيتشا أن تعاني العملة البريطانية قليلا بعد انخفاض الأغلبية البرلمانية لحزب العمال.

وأوضح أن نتيجة الانتخابات تشير إلى أنه لن يكون هناك تغيير يذكر في السياسات أو القيادات على الأقل في المدى القصير.

وتراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني بنسبة 0.2% أمام الدولار -المرتفع بصفة عامة- إلى 1.8996 دولار، كما انخفض بنسبة 0.1% أمام اليورو مسجلا 68.08 بنسا لليورو.

ويأتي تراجع العملة البريطانية بعد أن ضمن حزب العمال الحصول على 324 مقعدا في البرلمان تمثل العدد الكافي لكي يشكل بلير الحكومة.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها إعادة انتخاب حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي لفترة ولاية ثالثة متتالية في تاريخه الممتد عبر 100 عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة