إقرار الميزانية الأممية لعامين قادمين   
الجمعة 1431/1/9 هـ - الموافق 25/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)
الأمم المتحدة ضاعفت التمويل المخصص لنشاطها في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع ميزانية للمنظمة الدولية للعامين القادمين بأكثر من خمسة مليارات دولار لا تشمل نفقات عمليات حفظ السلام ونفقات وكالات أممية.
 
وبلغت قيمة الميزانية 5.16 مليارات دولار بزيادة 300 مليون دولار تقريبا عن ميزانية العامين السابقين. وتحدد مساهمات الدول الأعضاء وفقا للناتج المحلي الإجمالي, وتصل مساهمة الولايات المتحدة إلى 22% من الميزانية الأممية.
 
وقال دبلوماسيون في نيويورك إنهم قدروا قيمة البرامج التي طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تمويلها خلال العامين القادمين بـ5.5 مليارات دولار, إلا إنه تم في نهاية المطاف خفض التمويلات إلى المبلغ الذي تمت الموافقة عليه الخميس.
 
ولم تتضمن الميزانية المصادق عليه نفقات سنوية بنحو ثمانية مليارات دولار لعمليات حفظ السلام, كما أنها لم تتضمن نفقات بضع وكالات رئيسية تابعة للأمم المتحدة, يتم تمويلها بمساهمات تطوعية من الدول الأعضاء.
 
ووفقا لدبلوماسيين فقد تم مضاعفة الموارد المالية المخصصة لأفغانستان حيث تسعى الأمم المتحدة إلى توسيع وجودها في هذا البلد الذي يشهد مواجهة عسكرية مستمرة منذ 2001 بين القوات الأجنبية والأفغانية من جهة وحركة طالبان الأفغانية من جهة أخرى.
 
وسيستخدم قسم من الموارد المخصصة لأفغانستان لتعزيز أمن موظفي المنظمة الدولية التي تعرض مقرها بكابل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتفجير أوقع خمسة قتلى بين موظفي المنظمة الأجانب.
 
وبعيد التصويت بالإجماع من قبل الدول الأعضاء الـ192, تعهد الأمين العام للمنظمة الدولية باستخدام الموارد التي أتيحت للمنظمة بأفضل الطرق فعالية وكفاءة، وعبّر في بيان عن رغبته في العمل مع كل الدول الأعضاء بشراكة كاملة عبْر عملية شفافة خلال العامين المقبلين لتحقيق الأهداف الهامة للمنظمة.
 
وفي السنوات القليلة الماضية شهدت ميزانية الأمم المتحدة صراعا بين الدول الفقيرة الراغبة في زيادة إنفاق المنظمة على مشروعات التنمية, وبين الدول الغنية التي تساهم بالقسط الأكبر من الميزانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة