انخفاض الإنتاج الزراعي بالهند   
السبت 1431/2/28 هـ - الموافق 13/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
الجفاف أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 18% (ألأوروبية)

قالت الهند إن إنتاجها من الحبوب سينخفض هذا العام بنسبة 7.5% بعد تعرض البلاد لشح في سقوط الأمطار هو الأشد منذ أربعة عقود، ما أدى إلى زيادة أسعار المواد الغذائية.
 
وتتوقع الهند انخفاض إنتاج الحبوب إلى 216.85 مليون طن خلال السنة الزراعية التي تنتهي في يونيو/حزيران القادم من 234.47 مليونا في العام السابق، وذلك بسبب الجفاف الذي يعد الأسوأ منذ العام 1972.
 
وقال بيان للحكومة إن الجفاف أثر على المحاصيل الزراعية، خاصة الأرز والسكر والحبوب.
 
وأدى الجفاف إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 18% وزيادة معدل التضخم العام إلى 7.3% وهو الأعلى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
 
وقالت الحكومة إنه إذا تحسنت الظروف المناخية فإن إنتاج الحبوب قد يرتفع عن المستويات المتوقعة حاليا.
 
وتعتبر معالجة مشكلة تضخم المواد الغذائية من أولويات حكومة حزب المؤتمر التي تستمد دعمها من الطبقة الفقيرة في البلاد، والتي تعتبر أكثر الطبقات عرضة للتأثر بزيادة أسعار المواد الغذائية.
 
ويعتبر محصول الأرز الأشد تأثرا بالجفاف هذا العام، ويتوقع أن ينخفض إنتاجه بنسبة 11.71% إلى 87.65 مليون طن عام 09/2010.
وتضاعفت أسعار السكر منذ يناير/كانون الثاني من العام الماضي، وهي مستمرة في الزيادة.
 
وأثر الجفاف الشديد الذي ضرب نحو نصف الهند على المحاصيل الزراعية وتزامن مع فيضانات في أربع ولايات جنوبية ألحقت أضرارا إضافية للزراعة فيها.
 
وأعلنت الحكومة الشهر الماضي عن عدة إجراءات لخفض أسعار المواد الغذائية، منها سحب ملايين الأطنان من مخزوناتها من الأرز والقمح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة