صندوق النقد يرحب بخفض قيمة الجنيه المصري   
الثلاثاء 1422/5/18 هـ - الموافق 7/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هورست كولر
رحب صندوق النقد الدولي بخفض مصر قيمة الجنيه قائلا إن هذه الخطوة يمكن أن تساعد على تحسين القدرة التنافسية للصادرات وزيادة النمو الاقتصادي في البلاد.

وقال عضو مجلس إدارة الصندوق المنتدب هورست كولر في بيان صدر أمس "إننا نرحب بالتغيرات التي أدخلت على نظام سعر الصرف في مصر". وأضاف كولر أن خفض سعر صرف الجنيه بنسبة 6% فضلا عما شهده من تخفيضات أخرى على مدى العام المنصرم "سيزيد القدرة التنافسية وتعزيز الصادرات والنمو الاقتصادي".

وأعلن البنك المركزي المصري الأحد الماضي خفض سعر الصرف المركزي إلى 4.15 جنيهات للدولار من 3.90 جنيهات ووسع نطاق تذبذب السعر صعودا أو هبوطا بنسبة 3% بدلا من 1.5% فقط.

وقال كولر "إن مضاعفة نطاق تذبذب سعر العملة إلى زائد أو ناقص 3% سيفسح مجالا أكبر أمام سعر الصرف كي يستجيب للتغيرات في الأوضاع الاقتصادية". وأضاف أن الصندوق يرحب أيضا بتأكيد السلطات المصرية التزامها بموازنة سعر الصرف وضمان السيولة الكافية في سوق الصرف.

يشار إلى أن هذه المرة الثانية التي تعمد فيها الحكومة المصرية إلى خفض قيمة عملتها الوطنية مقابل الدولار في ستة أشهر بهدف القضاء على السوق السوداء والحد من نقص المعروض من العملة الأجنبية خاصة الدولار. وهاتان الظاهرتان تعدان من أبرز مظاهر الأزمة الاقتصادية التى تعاني منها مصر منذ عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة