إنتاج النفط الروسي يبلغ مستويات قياسية بعد ركود   
الاثنين 28/5/1426 هـ - الموافق 4/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)
ارتفع إنتاج النفط الروسي بمائة ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران مقارنة مع مايو/ أيار ليسجل مستوى قياسيا جديدا منذ انتهاء الحقبة السوفياتية عند 9.43 ملايين برميل يوميا وذلك بعد ثمانية شهور من الاستقرار دون تغيير.
 
وقالت وزارة الطاقة الروسية إن الإنتاج ظل مستقرا عند نحو 9.3 ملايين برميلا يوميا منذ سبتمبر/ أيلول 2004 عندما بلغ أعلى مستوى سابقا وهو 9.42 مليون برميل يوميا وفسر المحللون ذلك بأنه ناتج عن ارتفاع الضرائب وتداعي شركة النفط العملاقة يوكوس.
 
ويمثل إنتاج النفط قاطرة نمو الاقتصاد الروسي حيث زاد بأكثر من 50% منذ عام 1999 غير أن التباطؤ يهدد خطط الرئيس فلاديمير بوتين لمضاعفة حجم الاقتصاد بحلول العقد المقبل.
 
وزاد إنتاج النفط الروسي بنسبة 3.6% في النصف الأول من عام 2005 مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى متوسط 9.3 ملايين برميل يوميا مقارنة مع 9.01 ملايين برميل يوميا في النصف الأول من عام 2004. وفي عام 2004 بأكمله زاد إنتاج النفط بنسبة 9% بينما زاد 11% عام 2003.
 
ويتباطأ النمو بشكل شهري منذ بداية عام 2005 حيث بلغ 3.9% في الفترة بين يناير/ كانون الثاني ومايو/ أيار مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بينما بلغ 4.3% بين يناير/ كانون الثاني وأبريل/ نيسان.
 
وعلى صعيد التصدير انخفضت صادرات شركة ترانسفت التي تحتكر شبكة خطوط الأنابيب الروسية بواقع 390 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران مقارنة مع مايو/ أيار لتصل في المتوسط إلى 4.22 ملايين برميل يوميا. واقتربت صادرات مايو/ أيار من أعلى مستوى لها على الإطلاق مسجلة 4.61 ملايين برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة