البنك المركزي الياباني يبقي على سياسته النقدية   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

البنك المركزي يسعى للمحافظة على مستوى إيداعات الحسابات الجارية (رويترز-أرشيف)

قرر البنك المركزي الياباني اليوم الخميس الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير.

وجاء القرار موافقا للتوقعات على نطاق واسع وسط مخاوف من ارتفاع أسعار النفط واستمرار الانكماش الاقتصادي، بينما ظهرت بوادر تحسن في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وأعلن البنك أنه اتخذ هذا الإجراء بهدف المحافظة على المستوى المستهدف من إيداعات الحسابات الجارية للمؤسسات المالية الخاصة لدى البنك، والذي يتراوح بين 30 و35 تريليون ين
(272 مليار دولار).

وأوضح البنك أنه في حالة تعرض السوق المالية لمخاطر عدم الاستقرار فسيقوم بضخ المزيد من السيولة بغض النظر عن مستوى الإيداعات المستهدف.

ويواجه الاقتصاد الياباني الانكماش، ويعتقد البنك أنه لن يخرج من تلك الدائرة سريعا بسبب ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وأشار البنك في تقريره الشهري إلى أن الاقتصاد الياباني صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم سيواصل تقدمه في ظل السياسة النقدية في البلاد.

وقد ارتفع الفائض بالحساب الجاري الياباني في يوليو/ تموز الماضي بنسبة 8.2% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي مسجلا 14.9 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة