أميركا والبرازيل تسعيان لإحياء محادثات التجارة العالمية   
الأحد 1427/7/5 هـ - الموافق 30/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

شواب وأموريم عبرا عن الالتزام بالسعي للتوصل إلى اتفاق تجارة عالمي (الفرنسية)
قال مفاوضون تجاريون أميركيون وبرازيليون إن التوصل لاتفاق تجارة عالمي مازال ممكنا رغم انهيار محادثات التجارة العالمية قبل أيام.

وقالت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب ووزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم إن الأمر يتطلب عقد العديد من الاجتماعات بين وزراء التجارة الذي يمثلون 149 دولة أعضاء في منظمة التجارة العالمية لإعادة إعطاء عزم للمفاوضات ويمكن التوصل إلى اتفاق خلال خمسة أو سبعة أسابيع.

وقال أموريم وشواب إن الولايات المتحدة والبرازيل يلعبون دورا رئيسيا في محادثات التجارة العالمية مع الالتزام بإيجاد طرق للتوصل إلى اتفاق عالمي يلغي الدعم المالي ويزيد المجال في دخول الأسواق ويرفع مستوى المعيشة في البلدان الفقيرة.

من جهته حذّر رئيس منظمة التجارة باسكال لامي من فشل جولة الدوحة بشأن تحرير التبادل التجاري العالمي إذا لم يمدد الكونغرس الأميركي الفترة المخصصة للمفاوضات للإدارة الأميركية إلى ما بعد 2007.

وأوضح لامي أن عدم تمديد الفترة سيقضي على المفاوضات مما سيكون نهاية لدورة الدوحة لتحرير التجارة.

ودعا أعضاء المنظمة إلى تجنب لعبة تبادل اللوم حول فشل محادثات التجارة، في إشارة إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بعد تبادلهما الاتهامات بإفشال محادثات تحرير التجارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة