ارتفاع التضخم بمنطقة اليورو وبريطانيا   
الثلاثاء 1431/6/5 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)

أظهرت بيانات أوروبية أن معدل التضخم في منطقة اليورو ارتفع على أساس سنوي إلى أعلى مستوى له منذ ديسمبر/كانون الأول 2008، في حين حققت المنطقة فائضا تجاريا, كما شهدت معدلات التضخم في بريطانيا أعلى مستوياتها منذ 17 شهرا.
 
وقالت وكالة الإحصاء الأوروبية يوروستات إن التضخم في منطقة اليورو ارتفع إلى 1.5% في نيسان/أبريل من 1.4% في مارس/آذار الماضي.
 
كما كان هناك اختلاف كبير في معدلات التضخم بين أكبر اقتصادات منطقة اليورو، مع نسبة 1% في ألمانيا و1.9% في فرنسا في أبريل/نيسان السابق.

معدلات قياسية
وأضافت أن أسعار الطاقة قفزت بنسبة 2% على أساس شهري و9.1% على أساس سنوي لتضيف 0.75% إلى الرقم السنوي النهائي.

كما بلغ معدل التضخم بالنسبة للاتحاد الأوروبي ككل المؤلف من 27 دولة نسبة 2% في أبريل/نيسان، مرتفعا بشكل طفيف من 1.9% مقارنة بالشهر السابق.

من جهة أخرى ارتفع التضخم السنوي البريطاني في أبريل/نيسان إلى 3.7% في أعلى مستوى منذ 17 شهرا, حيث ارتفعت أسعار الملابس والمواد الغذائية في الشهر الماضي بوتيرة أسرع مقارنة مع العام السابق.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية في بيان إن معدل التضخم في أبريل/نيسان ارتفع إلى 3.7% مقارنة بـ3.4% في مارس/آذار. وكان المحللون يتوقعون ارتفاعا بنسبة 3.5% بينما كان البنك المركزي يسعى لإبقاء المعدل في حدود 2%.

وقال بنك إنجلترا في الأسبوع الماضي إن التضخم في أسعار المستهلكين من غير المرجح أن ينخفض مرة أخرى إلى الهدف الرسمي المقدر بنسبة 2% قبل العام المقبل.

وسيتعين على بنك إنجلترا المركزي إرسال تقرير لوزير المالية الجديد جورج أوزبورن يوضح فيه سبب استمرار معدل التضخم أعلى بأكثر من الحد المستهدف للحكومة.

فائض تجاري
وعلى صعيد متصل قال مكتب الإحصاء الأوروبي(يوروستات) إن منطقة اليورو حققت فائضا تجاريا بلغ 4.5 مليارات يورو (5.6 مليارات دولار) في مارس/آذار من 1.6 مليار يورو (1.9 مليار دولار) قبل عام مع ارتفاع الصادرات بنسبة 22% على أساس سنوي والواردات بنسبة 20% فقط.

وأظهرت بيانات منفصلة أن عجز الميزان التجاري في إسبانيا ارتفع بنسبة 17.4% في مارس/آذار على أساس سنوي حيث قدر بمبلغ 4.9 مليارات يورو (5.3 مليارات دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة