موراليس لا يعارض اتفاقية تجارة حرة مع واشنطن   
الأحد 1426/12/23 هـ - الموافق 22/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

حفل تنصيب موراليس لرئاسة بوليفيا يقام غدا الأحد (الفرنسية-أرشيف) 
تراجع الرئيس البوليفي إيفو موراليس عما طرحه في حملته الانتخابية الرئاسية بشأن التجارة مع واشنطن، وقال إنه لا يعارض توقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة وثلاث من دول تكتل الأنديز.

وقال موراليس إن بلاده تدرس إمكانية الانضمام إلى اتفاق يلغي الحواجز التجارية مع واشنطن وكولومبيا والإكوادور وبيرو.

وأشار إلى أن من مصلحة بوليفيا الانضمام لتكتل ميركيسور التجاري الذي يتألف من الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأورغواي أو البحث عن تطوير العلاقات التجارية مع الاتحاد الأوروبي.

واعتبر أن تطوير هذه العلاقات من شأنه حل مشكلات تواجه المجتمع البوليفي في بلد يعد من أفقر دول أميركا الجنوبية.

وأوضح أن حكومته ستدرس اقتراحا لبناء خط لأنابيب النفط بكلفة 20 مليار دولار يربط بين الأرجنتين والبرازيل وأورغواي وباراغواي.

تأتي تصريحات موراليس عشية حفل تنصيبه الذي يقام في العاصمة لاباز كأول رئيس منحدر من قبيلة هندية في تاريخ بوليفيا ويشكل انطلاقة جديدة لهذا البلد.

ويعتزم الرئيس الجديد وهو صديق الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مراجعة عقود مبرمة مع شركات نفطية أجنبية ومراجعة الدستور والسماح بزراعة الكوكا للاستخدام التقليدي.

وحاول في الوقت نفسه طمأنة المجتمع الدولي حول احتمال تأميم موارد الطاقة خاصة الغاز الذي يعد أهم موارد بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة