بورصة طوكيو بأعلى مستوى   
الاثنين 1434/7/11 هـ - الموافق 20/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

نيكي ارتفع لمستوى 15360.81 نقطة وهو أعلى مستوى في خمس سنوات ونصف (الفرنسية)

واصل المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم اليابانية صعوده في تعاملات اليوم، محققا أعلى مستوى له في خمس سنوات ونصف، مدعوما بمزيد من الضعف في قيمة العملة اليابانية (الين) مقابل العملات الرئيسية الأخرى في العالم، وكذلك تلقت سوق المال دعما بعد إعلان الحكومة اليابانية رفع تقييمها للاقتصاد في مايو/أيار الجاري، للمرة الأولى في شهرين.

وتعززت المعنويات الإيجابية أيضا بمؤشرات تحسن في الاقتصاد الأميركي -فأميركا مستورد رئيسي للسلع اليابانية- وإغلاق الأسهم الأميركية عند مستوى قياسي مرتفع الجمعة الماضي.

وفي ختام تعاملات الاثنين، صعد مؤشر نيكي القياسي الياباني بنسبة 1.5% ليغلق عند مستوى 15360.81 نقطة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ ديسمبر/كانون الأول 2007، وزاد مؤشر توبكس -الأوسع نطاقا- بنسبة 1.3% ليصل عند الإغلاق إلى مستوى 1269.51 نقطة.

ويعزى الارتفاع الملحوظ إلى تراجع سعر الين مقابل الدولار، إذ وصل إلى 102 ين للدولار الواحد، الأمر الذي ساعد في زيادة الصادرات اليابانية، وبيع المزيد من مخزون السيارات.

ومن جهة أخرى، أعطى مجلس الوزراء في تقريره الاقتصادي الشهري للشهر الجاري تقييما إيجابيا، مشيرا إلى أن الاقتصاد يتعافى بوتيرة بطيئة.

يشار إلى أن مؤشر نيكي تخطى الأربعاء الماضي عتبة الـ15 ألف نقطة للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني 2008.

وعدلت الحكومة اليابانية توقعاتها بشأن أداء اقتصاد البلاد -ثالث أكبر اقتصاد بالعالم- في تقريرها الشهري الصادر اليوم، بفضل تراجع قيمة الين، مما أدى إلى انتعاش الصادرات، وتشجيع الشركات على زيادة إنتاجها.

وتوقعت الحكومة تحسن أداء ثلاثة قطاعات رئيسية من قطاعات الاقتصاد، وهي الصادرات، والناتج الصناعي، وأرباح الشركات.

وكانت الحكومة أشارت الشهر الماضي إلى أن الاقتصاد أظهر تحركا إلى الأعلى مؤخرا، في حين يظهر ضعف الأداء في بعض المجالات في الوقت نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة