أسعار النفط تتصاعد وإضراب عام في نيجيريا   
الخميس 1425/9/1 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

إضراب عام في نيجيريا احتجاجا على زيادة أسعار الوقود (الفرنسية)
استمرت أسعار النفط في مستوياتها المرتفعة التي تجاوزت 53 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين رغم تأكيدات من منتجين في الشرق الأوسط نهاية الأسبوع على السعي لتهدئة الأسعار.

وبلغ سعر النفط الأميركي الخفيف تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني آسيويا عبر تعاملات بورصة نيويورك الإلكترونية 53.15 دولارا للبرميل منخفضا 16 سنتا عن الرقم القياسي الذي سجله الجمعة.

وكان وزير الخزانة الأميركي جون سنو أعلن أمس عن تلقيه تأكيدات من دول عربية مصدرة للنفط بأنها ستحاول خفض أسعار الخام بزيادة إمدادات الأسواق مع قرب حلول فصل الشتاء.

ورفعت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها بقيام السعودية المصدر الرئيسي للنفط في الشرق الأوسط بزيادة الإنتاج اليومي بكمية 2.5 مليون برميل يوميا لتتجاوز 11 مليون برميل يوميا.

وفي الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار النفط حوالي 79% هذا العام مقارنة بالعام الماضي، فإن الأسعار مازالت أقل بمبلغ 27 دولارا مع حساب التضخم الذي بلغ أوجه في أسعار الخام عام 1981.

وفي إطار العوامل المؤثرة في السوق النفطية بدأ اليوم الأول من إضراب عام ينظمه مؤتمر عمال نيجيريا أكبر اتحاد للعمال في نيجيريا احتجاجا على رفع أسعار الوقود مع إعراب مسؤولي شركات النفط في أكبر دولة أفريقية إنتاجا للنفط عن ثقتهم في عدم تعطيل الصادرات بشكل فوري.

وحذر محللون من تأثر الصادرات إذا دعا الاتحاد العمالي إلى إضراب شامل طويل ما لم تسفر المفاوضات مع الحكومة عن اتفاق خلال أسبوعين من بداية الإضراب الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة