اللاذقية   
الأربعاء 1425/11/18 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)


تتألف منطقة الساحل السوري من شواطئ طويلة تصل إلى مسافة 180 كم تتشكل من جبال وسفوح خضراء تلامس المياه بأشجار الصنوبر والسنديان، كما توجد خلجان متعددة مثل رأس البسيط شمالا (40 كم عن اللاذقية) قرب حدود لواء أسكندرون وحتى طرطوس جنوبا، وفي المنحدر الغربي لجبال اللاذقية تنتشر القرى وأماكن الاصطياف التي يقصدها الناس للاستجمام مثل صلنفة وكسب وسلمى ووادي العيون وصافيتا.

واللاذقية هي ميناء سوريا الرئيسي، وهي مدينة طاعنة في القدم، وإضافة إلى أهميتها الاقتصادية تلعب دورا سياحيا ممتازا، فهي منتجع خلاب للنزهة والاستجمام والسباحة.

وبالقرب من اللاذقية توجد قلعة رأس الشمرة حيث كانت تقوم مملكة أوغاريت التي تم فيها اكتشاف أول أبجدية وأول نوته موسيقية مكتوبة في التاريخ، وهناك قلاع قديمة مثل قلعة صلاح الدين وقلعة المرقب. وعلى بعد نحو 60 كم توجد مدينة بانياس الساحلية وعلى بعد 90 كم من اللاذقية توجد مدينة طرطوس الساحلية الجميلة أما «ارواد» فهي الجزيرة الوحيدة في سورية وتقع على مرمى النظر قبالة طرطوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة