تراجع حاد للبورصات الخليجية أسوة بالعالمية   
الاثنين 1429/9/16 هـ - الموافق 15/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:28 (مكة المكرمة)، 17:28 (غرينتش)
متعاملون بسوق الأسهم الكويتية التي شهدت خسائر كبيرة (الفرنسية)
 
شهدت البورصات الخليجية تراجعا حادا في تداولات اليوم عزاه محللون إلى إشهار إفلاس بنك ليمان براذرز رابع أكبر بنك استثمار في أميركا.
 
كما انخفضت مؤشرات الأسهم في دول الخليج إلى أدنى مستوياتها منذ 17 شهرا، مع هروب المستثمرين من الأسواق خشية تأثرها بتداعيات الاضطرابات الأخيرة في قطاع المال الأميركي.
  
وقال المحلل الاقتصادي علي النمش إن عاملين يدفعان بالبورصات نزولا، أولهما التأثير النفسي لقضية مصرف ليمان براذرز، والآخر التراجع الكبير في أسعار النفط.
 
وأغلقت سوق السعودية منخفضة 6.5% مسجلة 7255.15 نقطة، حيث فقد مؤشر تداول 34.3% من قيمته منذ بداية العام.
  
وأغلقت بورصة الكويت، وهي ثاني أكبر بورصة في العالم العربي، بتراجع 3.8% ليصل المؤشر إلى 12360.2 نقطة أي بخسارة 488 نقطة، وهي أكبر خسارة في يوم واحد هذه السنة.
  
وانخفضت سوق الدوحة بنسبة 7.01% لترسو عند 8216.71 نقطة، وهو مستوى أدنى بنسبة 14.2% من مستوى إغلاق العام الماضي عند 9580.45 نقطة.
  
"
انخفض مجموع القيمة السوقية للأسواق المالية السبع في دول مجلس التعاون الخليجي بمقدار 200 مليار دولار تقريبا مقارنة بقيمته نهاية العام الماضي
"

وكان المؤشر في الدوحة فوق مستوى عشرة آلاف نقطة معظم أيام التداول هذه السنة.
  
وفي الإمارات خسر مؤشر أبو ظبي 4.35% ليصل إلى 3754.49 نقطة، وهو مستوى أدنى 17.5% من مستوى إغلاق 2007 عند 4551.8 نقطة.
  
أما سوق دبي المالية التي سجلت انخفاضات متتالية في الأسابيع الأخيرة، فقد أنهت تداولاتها عند 4044.27 نقطة، بانخفاض قدره 1.7% معوضة خسائر أكبر سجلت خلال التداولات.
  
وتتراجع سوقا أبو ظبي ودبي خصوصا تحت تأثير تراجع الأسهم العقارية، وهي أسهم قيادية في السوقين.
 
وأكد مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي اليوم أن 90% من أموال المضاربة الأجنبية خرجت من البلد، وساهم الخروج الجماعي للأموال الأجنبية بتراجع أسواق الأسهم بالإمارات في الأسابيع الأخيرة.
   
وكانت أموال المضاربة قد تدفقت على الإمارات العام الماضي مع تزايد التكهنات بأن الدولة ربما ترفع قيمة عملتها المرتبطة بالدولار مع هبوط العملة الأميركية إلى مستويات قياسية.
  
وانخفض مجموع القيمة السوقية للأسواق المالية السبع في دول مجلس التعاون الخليجي بمقدار 200 مليار دولار تقريبا مقارنة بقيمته نهاية العام الماضي.
  
وكان إجمالي القيمة السوقية للأسواق الخليجية السبع بحدود 1.116 ترليون دولار في نهاية ديسمبر/كانون الأول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة