أميركا والصين في جولة جديدة من المباحثات حول المنسوجات   
السبت 1426/6/3 هـ - الموافق 9/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)
عقدت الصين والولايات المتحدة جولة ثانية من المحادثات لحل  خلافهما بشأن صادرات المنسوجات واتفقتا على إجراء مزيد من الاتصالات.
 
وقال بيان صادر عن وزارة التجارة الصينية إن الجولة الجديدة من المشاورات على المستوى الفني عقدت في بكين أمس الجمعة، مع اتفاق الجانبين على الإبقاء على قناة الاتصال مفتوحة.
 
وقال البيان إن الجانبين ناقشا أساس ومستوى حدود صادرات المنسوجات إلى الولايات المتحدة ومعدل النمو.

ويحاول مسؤولو الجانبين التفاوض بشأن صفقة لتجارة المنسوجات منذ أن فرضت واشنطن نظام الحصص على أصناف معينة من المنسوجات الصينية في مايو/أيار الماضي.
 
وتحركت الولايات المتحدة بعد أن زادت المنسوجات الصينية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري مع انتهاء نظام سابق للحصص أوائل 2005 ما زاد من صادرات الصين إلى الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وعقدت بكين وواشنطن جولة مبدئية من المشاورات على المستوى الفني في منتصف يونيو/حزيران الماضي لمناقشة هذه القضية بعد توصل الصين والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن قضايا المنسوجات والملابس.
 
وسجلت واردات الولايات المتحدة من الملابس الصينية اعتبارا من 1 يناير/كانون الثاني الماضي ارتفاعا حادا بعد انتهاء العمل بنظام الحصص. ولجأت إدارة الرئيس جورج بوش إلى فرض قيود طارئة على وارداتها من السراويل والقمصان والملابس الداخلية وغزول القطن من الصين بعد تعرضها لضغوط من صناعة المنسوجات الأميركية.
 
ولكن الصين اعتبرت الخطوة الأميركية وقيودا مماثلة فرضها الاتحاد الأوروبي غير عادلة وتمثل انتهاكا لقواعد منظمة التجارة العالمية. وقالت بكين إنها ستلغي رسوم التصدير على 81 من منتجات المنسوجات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة