شركات غربية تشارك بمحادثات طاقة في الصين   
السبت 1422/11/12 هـ - الموافق 26/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت تقارير صحفية صينية إن شركات رويال دتش شل وبريتش بتروليوم وغاز دو فرانس من بين الشركات الغربية التي تجري مفاوضات مع الصين لإنشاء شبكة لتوزيع الغاز الطبيعي في مدينة شنغهاي. وتبلغ كلفة إنشاء الشبكة وخط الأنابيب الذي سينقل الغاز 18 مليار دولار.

وقالت صحيفة تشاينا ديلي إن شركة هونغ كونغ آند تشاينا غاز كومباني (تاونغاز) تسعى للحصول على نصيب من صفقة إنشاء الشبكة التي تمثل الجزء الأخير من برنامج عملاق يهدف إلى جلب الغاز الطبيعي من إقليم شينغيانغ الواقع في أقصي غرب البلاد إلى شنغهاي الواقعة في الشرق.

وسيتم نقل الغاز عبر خط أنابيب يبلغ طوله أربعة آلاف كيلومتر وسيقوم بإنشائه كونسورتيوم بقيادة شركة شل.

وقال زانغ باولونغ كبير مهندسي شركة شبكة أنابيب الغاز الطبيعي في شنغهاي -وهي إحدى شركات توزيع الغاز في المدينة- إن "بناء شبكة خط أنابيب محلية سيتم عبر عدد من المستثمرين وإن كان القرار النهائي في هذا الشأن عائدا إلى الحكومة".

ولا يكاد عدد المنازل التي تحصل على الغاز الطبيعي في شنغهاي يتجاوز نصف مليون منزل في حين يزيد عدد سكان المدينة على 17 مليون نسمة. ويتم جلب هذه الكميات من الأجزاء الشرقية من الصين.

وتسعى الصين إلى زيادة استهلاكها من الغاز الطبيعي من 2% من مجمل احتياجاتها من الطاقة إلى 6% بحلول عام 2010، وذلك في خطوة تهدف إلى الإسهام في خفض انبعاث الغازات المسببة في رفع درجة حرارة الكرة الأرضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة