عرض محسّن لشراء أوبل   
الأربعاء 1430/9/13 هـ - الموافق 2/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)
جنرال موتورز قد تقرر قريبا مصير أوبل (رويترز-أرشيف)

حسنت شرك بلجيكية عرضها المالي للاستحواذ على شركة أوبل الألمانية للسيارات في ظل المنافسة الحادة مع تحالف تقوده شركة ماغنا للسيارات ويسعى بدوره إلى الاستحواذ على الشركة الألمانية المملوكة لجنرال موتورز الأميركية.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن ناطق باسم الشركة البلجيكية إن الشركة التي يوجد مقرها في بروكسل مستعدة لدفع 429 مليون دولار نقدا في حال فوزها بالصفقة، بعدما كانت مستعدة في السابق لدفع 275 مليونا فقط.
 
وأضاف الناطق أرنو أن "آر.إتش.جي إنترشيونال" خفضت توقعها للقروض المضمونة التي يمكن أن تحصل عليها من الحكومة الألمانية إلى 3.2 مليارات دولار من 3.8 مليارات.
 
وكان وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور غوتنبرغ قد توقع  مساء الثلاثاء أن تصدر جنرال موتورز للسيارات بيانا يتعلق ببيع الشركة الألمانية المتعثرة قبل الانتخابات البرلمانية في ألمانيا المقررة يوم 27 سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وحول ما إذا كان هذا البيان سيكون قرارا بحسم الصفقة، قال غوتنبرغ
في تصريح له بهامبورغ إن "هذه قضية أخرى، لكننا سنتلقى بيانا من
 جنرال موتورز".
 
وبالإضافة إلى "آر.إتش.جي إنترناشيونال"، تقدم للفوز بالصفقة تحالف يضم شركة "ماغنا" النمساوية الكندية للصناعات المغذية للسيارات ومصرف "سبير" الروسي الحكومي وشركة "غاز" الروسية للسيارات.
 
وبينما يحظى العرض المقدم من "ماغنا" بتأييد الحكومة الألمانية وحكومات الولايات الأربع، تفاضل جنرال موتورز بين القبول بعرض الشركة البلجيكية وبين الاحتفاظ بأوبل، وهو ما ترفضه الحكومة الألمانية. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وصفت الجمعة الماضية فكرة الاحتفاظ بأوبل "بغير الواقعية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة