سيتي غروب تواصل تحقيق الأرباح   
الاثنين 11/11/1431 هـ - الموافق 18/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)

سيتي غروب حققت إيرادات بقيمة 2.15 مليار دولار بالربع الثالث من 2010 (الفرنسية)

حققت مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية العملاقة أرباحا في الربع الثالث من العام الجاري، مواصلة أرباحها للربع الثالث على التوالي.

وبلغت إيرادات المجموعة التي تمتلك الحكومة الأميركية 12% من أسهمها في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول الماضي 2.15 مليار دولار، وهو ما يعادل سبعة سنتات لكل سهم.

وجاءت نتائج الربع أفضل من توقعات المحللين، ونقلة نوعية في أدائها مقارنة بما كان عليه الحال للفترة الربعية الثالثة من العام الماضي، حيث منيت المجموعة بخسائر بلغت 3.24 مليارات دولار أو ما يعادل 27 سنتا للسهم الواحد.

وأعرب المدير التنفيذي للمجموعة فيكرام بانديت عن اعتزازه بالنتائج، وقال إثر إعلانها "إن تحقيق أرباح تشغيلية إيجابية للربع الثالث على التوالي يمثل دليلا مستمرا على أننا نفذنا بنجاح إستراتيجيتنا ونعتقد أننا رسخنا كل العناصر اللازمة لتحقيق ربحية مستمرة".

وقد قام بانديت بإجراء تعديل شامل لسيتى غروب بعدما كانت على وشك الانهيار في الأزمة المالية، حيث قصر أعمال المجموعة على التعاملات البنكية الرئيسية التقليدية، كما قام ببيع الفروع المحفوفة بالمخاطر أو ألغاها تماما.

وأدت هذه الخطوات لتراجع إيرادات البنك، حيث تراجع صافى دخل المجموعة بمقدار 529 مليون دولار أو ما يعادل 20% في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني من العام.

وقد تراجعت مخصصات البنك للخسائر الائتمانية إلى 5.9 مليارات دولار، فيما يعد أدنى مستوى لها منذ الربع الثاني من العام 2007.

وكانت المجموعة التي حصلت على حزمة إنقاذ حكومية لمواجهة الأزمة المالية العالمية قد منيت بخسائر ضخمة في الربع الرابع من العام الماضي بلغت 7.77 مليارات دولار. 

وعزت المجموعة حينها الجانب الأكبر من هذه الخسائر إلى قيامها بسداد 20 مليار دولار لواشنطن من أصل 45 مليارا كانت تلقتها من الإدارة الأميركية في إطار خطة إنقاذ المصارف المتعثرة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة