النقد الدولي يتوقع ارتفاع نسبة التضخم في منطقة الخليج   
الثلاثاء 1429/3/26 هـ - الموافق 1/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:04 (مكة المكرمة)، 17:04 (غرينتش)
 

توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع نسبة التضخم في منطقة الخليج إلى 8% هذا العام من 7% في 2007 بسبب ارتفاع إيجارات المساكن وأسعار المواد الغذائية والإنفاق العام.
 
وقال محسن خان مدير صندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا إن العوامل التي تدفع التضخم إلى الارتفاع في دول مجلس التعاون الخليجي خاصة في قطر والإمارات هي الإسكان والإيجارات، ويلاحظ حاليا كذلك ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية.
 
وتسارع معدل التضخم في منطقة الخليج بسبب نمو اقتصادات دول المنطقة بفضل زيادة أسعار النفط لأكثر من خمسة أمثالها في ستة أعوام. وتربط أغلب دول الخليج عملاتها بالدولار الأميركي.
 
وسجلت نسبة التضخم أعلى معدل لها خلال 27 عاما في السعودية عند 8.7% في فبراير/شباط و13.7% في قطر في الربع الأخير من العام الماضي مقتربة من مستوى قياسي.
وكانت الكويت قد فكت ربط عملتها بالدولار. وحث خان الدول الخمس الأخرى الأعضاء في مجلس التعاون على الإبقاء على ربط العملات بالدولار عند المستويات الراهنة في الوقت الحالي.
 
وقال خان "في الوقت الراهن بما أن التضخم ليس مدفوعا بتراجع الدولار فإن التركيز على فك الربط أو رفع قيمة العملة ليس هو الحل".
 
وأوضح أنه مع وجود نحو تريليوني دولار مستثمرة في الخارج مقومة أساسا بالدولار فإن دول الخليج تخاطر بفقد نحو 400 مليار دولار من قيمة استثماراتها إذا رفعت قيم عملاتها بنسبة 20%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة