الأردن يسعى لتعزيز علاقاته الأوروبية   
الخميس 1425/10/13 هـ - الموافق 25/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

منير عتيق-عمان

اعتبر سفير الاتحاد الأوروبي في عمان روبرت فان دير ميولن زيارة ملك الأردن عبد الله الثاني لبروكسل الأسبوع الحالي فرصة ممتازة لوضع قضايا الأردن والشرق الأوسط على أجندة أعمال التشكيلة الجديدة للمفوضية الأوروبية خاصة.

وأعلن أن العاهل الأردني الذي غادر بلاده في جولة أوروبية أمس سيحضر خلال زيارته بروكسل حفل توقيع اتفاقية أوروبية أردنية تتضمن منحة مقدارها 30 مليون يورو.

وأشار إلى أنه سيكون أول زعيم عالمي يلتقي الرئيس الجديد للمفوضية جوزيه مانويل باروزو.

وأكد فان دير ميولن في مؤتمر صحفي عقده أمس بعمان أهمية لقاءات الملك عبد الله برئيس البرلمان الأوروبي وزعماء الكتل السياسية فيه الذين يقررون حاضر ومستقبل صنع السياسات في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى تزايد تأثير وأهمية البرلمان الأوروبي في تحديد سياسات الاتحاد.

وأوضح أن المفوضية تسعى لنقل عملية تخفيض نسبة الفقر إلى المحافظات والبلديات التي يمكنها أن تلعب دورا كبيرا في التنمية الاجتماعية بسبب قربها من الميدان واحتياجات المواطنين، مضيفا أن فلسفة اللامركزية قيمة مشتركة بين الجانبين.

وبشأن الموضوع العراقي أفاد فان دير ميولن أن الموقف الأوروبي من العراق يتمثل في الرغبة بمساعدته لاستعادة الاستقرار والأمن، قائلا إن الاتحاد الأوروبي قدم 350 مليون يورو للعراق منذ انتهاء الحرب إلى جانب 100 مليون يورو كمساعدات إنسانية طارئة من خلال برنامج إيكو للمساعدات ناهيك عن المساعدات التي تقدمها الدول الأوروبية للعراق منفردة.

وأبدى دعم الاتحاد العملية الانتخابية في العراق التي تعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح لتكون شفافة ونظيفة، مشيرا لقيام الاتحاد بدعم هذه العملية بمبلغ 31 مليون يورو.

وأعرب فان دير ميولن عن وجود فرصة جديدة في الوضع الراهن لحدوث تقدم في مجال السلام، مؤكدا دعم الاتحاد الأوروبي الانسحاب الإسرائيلي من غزة ومستوطنات من الضفة الغربية كجزء من خريطة الطريق وكخطوة أولى للتسوية.

وأكد مساندة الاتحاد الأوروبي للانتخابات الفلسطينية المنتظر إجراؤها في بداية العام المقبل.


_______________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة