هولندا تجمد أرصدة لنظام القذافي   
الجمعة 1432/4/28 هـ - الموافق 1/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

القذافي يتعرض لحصار اقتصادي من دول عدة عبر العالم (الأوروبية-أرشيف)

جمدت هولندا أرصدة لنظام العقيد الليبي معمر القذافي بقيمة 3.1 مليارات يورو (4.4 مليارات دولار) موجودة في مصارفها تنفيذا لقرار مجلس الأمن 1973 وتوجيهات الاتحاد الأوروبي.

وأفاد مصدر في وزارة المالية الهولندية الأربعاء بأن الأصول التي تم تجميدها تشمل شركة السماد الليبية النروجية في بلدة سلويسكيل الهولندية، التي تملك نصفها مؤسسة النفط الوطنية الليبية وهيئة الاستثمار الليبية.

كما شملت العقوبات المكاتب الهولندية التابعة للخطوط الجوية الليبية وشركة تامويل للنفط.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قرر الشهر الماضي فرض عقوبات على نظام القذافي بعد لجوئه إلى العنف لمواجهة الثورة ضده، وقد فرض الاتحاد الأوروبي خلال الشهر الجاري مجموعة عقوبات شملت تجميد أصول القذافي والمقربين منه وعدة شركات ليبية.

وعمدت عدة دول أوروبية إلى تجميد أرصدة ليبية، فتم تجميد ما بين ستة إلى سبعة مليارات دولار في إيطاليا وأكثر من مليار في السويد وعدة مليارات في ألمانيا.

تنديد
من جهة أخرى ندد معارضون ليبيون أمام النيابة الفدرالية البلجيكية بعمليات نقل أموال مشبوهة من حساب مصرفي بلجيكي فتحه مقربون من القذافي.

وذكرت مجلة لو فيف لكسبرس البلجيكية أن ليبيين مقيمين في بلجيكا يرون أن مبالغ مالية كبيرة تم تحويلها من هذا الحساب البلجيكي إلى مصارف في دول أفريقية في الأيام التي سبقت تبني قرار مجلس الأمن 1973 الذي يفرض تجميدا على أرصدة وأصول النظام الليبي.

وحسب المجلة نقل المحامي جورج هنري بوتييه هذه الشبهات إلى المدعي الفدرالي البلجيكي. وأقرت المتحدثة باسم النيابة الفدرالية لين نويتس بتسلم النيابة للرسالة، رافضة إعطاء المزيد من التفصيلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة