اليابان تعتزم إلغاء الحظر على واردات اللحم الأميركي   
الاثنين 1426/9/29 هـ - الموافق 31/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

لجنة يابانية تظهر ضعف خطر الذبائح الأميركية البالغة 20 شهرا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤولون حكوميون في طوكيو أن اليابان ستخفف حظرها على واردات اللحم الأميركي في أعقاب إعلان لجنة يابانية أن لحم الماشية الأميركي آمن إذا تم التخلص من أجزاء معينة يمكنها نقل مرض جنون البقر.

وتأتي هذه النتيجة بعد مناقشات فريق من لجنة الأمن الغذائي لمدة خمسة شهور حول سلامة اللحوم الأميركية حيث خلصت اللجنة إلى ضعف خطر انتقال جنون البقر في لحوم وفضلات الذبائح الأميركية التي تبلغ 20 شهرا من العمر أو أقل في حالة إزالة أجزاء محددة مثل الرأس والعمود الفقري.

وأفاد رئيس اللجنة الفرعية ياسوهيروا يوشيكاوا بعد تقديمه تقريرا قيم فيه مخاطر اللحوم الأميركية الخاصة بمرض جنون البقر أن الفرق بين اللحوم اليابانية ولحوم الماشية الأميركية ذات عمر أقل من 20 شهرا بسيط جدا.

ولم يتم تحديد موعد استئناف استيراد اللحوم الأميركية إلا أن تقارير صحفية أشارات إلى أن الاستيراد قد يستأنف في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وكانت اليابان قد فرضت حظرا على اللحوم الأميركية ومنتجاتها في ديسمبر/ كانون الأول عام 2003 بعد اكتشاف إصابة بمرض جنون البقر في الولايات المتحدة بولاية واشنطن.


وقد كانت اليابان قبل حظرها استيراد اللحوم الأميركية أكبر مستورد للحوم الأميركية إذ بلغت وارداتها 1.4 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة