الكويت تتجة لتحقيق فائض قياسي في ميزانيتها   
السبت 8/2/1426 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

الإيرادات النفطية الكويتية في 11 شهرا تبلغ 25 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)
تسير الكويت في اتجاه تحقيق فائض قياسي في الميزانية للسنة المالية 2004/2005 حسب بيانات نشرتها وزارة المالية الكويتية اليوم السبت.

وأفادت البيانات أن إيرادات الكويت الفعلية وصلت ثمانية مليارات دينار كويتي (27.1 مليار دولار) لغاية نهاية فبراير/ شباط الماضي أي خلال أحد عشر شهرا.

وتتجاوز هذه البيانات في الإيرادات التوقعات بكثير حيث كانت التقديرات للسنة المالية كاملة والتي تنتهي في نهاية الشهر الجاري الوصول بالإيرادات إلى مبلغ 3.3 مليارات دينار (11.25 مليار دولار).

وسجلت الإيرادات النفطية 7.37 مليارات دولار (25 مليار دولار) خلال أحد عشر شهرا انتهت في فبراير/ شباط الماضي مرتفعة بما يتجاوز 31% مقارنة بالفترة نفسها من السنة المالية السابقة التي بلغت خلالها 5.6 مليارات دينار (19 مليار دولار).

وكانت الحكومة الكويتية قدرت الإيرادات النفطية على أساس سعر 15 دولارا للبرميل ومتوسط إنتاج يومي يبلغ مليوني برميل.

ولكن متوسط سعر النفط الكويتي في أحد عشر شهرا مضت تجاوز مبلغ 35 دولارا للبرميل وارتفع في الأسبوع الحالي إلى 46.22 دولارا للبرميل مسجلا أعلى سعر للنفط الكويتي على الإطلاق.

وزادت الكويت من إمداداتها للأسواق إذ تضخ حاليا 2.6 مليون برميل يوميا متجاوزة حصتها في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بكمية نصف مليون برميل.

ويتوقع أن تبلغ إيرادات الكويت للسنة المالية الحالية كاملة مع نهاية الشهر الحالي تسع مليارات دينار (30 مليار دولار).

ولا تدخل في الميزانية الكويتية العوائد على الاستثمارات الخارجية والتي تقدر بنحو 90 مليار دولار ضمن الميزانية.

وأما الميزانية الحكومية للسنة المالية المقبلة 2005/2006 فتقدر الدخل بمبلغ 4.6 مليارات دينار (15.6 مليار دولار) والإنفاق بمبلغ 6.94 مليارات دينار (23.5 مليار دولار) مما يدل على توقع عجز يبلغ 2.3 مليار دينار (7.9مليارات دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة