بوش: خسارة الوظائف مؤشر على ضعف الاقتصاد الأميركي   
السبت 1429/1/26 هـ - الموافق 2/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)
الرئيس الأميركي جورج بوش يلقي كلمته في مدينة كنساس (رويترز)
 
اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش خسارة الوظائف في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني مؤشرا مقلقا على ضعف الاقتصاد.
 
وجدد بوش دعوة الأميركيين إلى الثقة باقتصادهم والكونغرس بالإسراع في تبني خطة نهوض تناهز كلفتها 150 مليار دولار.
 
كلمة بوش التي أطلقها في مدينة كنساس الجمعة جاءت بعيد ساعات من تقرير إدارة العمل الأميركية الذي أشار لفقدان 17 ألف وظيفة في يناير الفائت وهو أعلى معدل منذ أربع سنوات.
 
واعترف الرئيس الأميركي بوجود مؤشرات مقلقة حول ضعف الاقتصاد وضرورة التصدي لها، مبديا ثقته بالقدرة على اجتياز هذه المرحلة الصعبة بسبب قوة أسس الاقتصاد.
  
وسبق أن حض البيت الأبيض الكونغرس على تبني خطة النهوض دون تأخير، إضافة إلى إجراءات تساعد المالكين على إعادة تمويل ممتلكاتهم العقارية.
 
ومن شأن خطة النهوض التي وافق عليها مجلس النواب ضخ مئات الدولارات بين أيدي ملايين الأميركيين لتسهيل الاستهلاك والاستثمار، لكن مجلس الشيوخ يريد تعديلات عليها.
 
وعلى المدى الأبعد دعا البيت الأبيض الكونغرس للمصادقة على اتفاقات التبادل الحر التي وقعتها الحكومة مع كولومبيا وبنما وكوريا الجنوبية، وتمديد الخفض الضريبي الذي أقر في 2001-2003، وتنتهي مدته في أقل من ثلاثة أعوام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة