3.5 مليارات دولار من البنك الدولي للبلاد الأكثر فقرا   
الجمعة 1428/9/17 هـ - الموافق 28/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
مبنى البنك الدولي في العاصمة الأميركية واشنطن (الفرنسية-أرشيف)
 
تعهدت الدول الأعضاء في البنك الدولي أمس بزيادة المساعدات التي يقدمها البنك للدول الأشد فقرا في العالم بأكثر من الضعف والموافقة على خفض الفائدة بنحو ربع نقطة على القروض المقدمة للدول النامية.
 
وستقدم المساعدات خلال الفترة بين عامي 2008 و2010 في صورة منح وقروض لإحدى وثمانين دولة فقيرة ونامية خاصة في أفريقيا.
 
وأوضح البنك أنها المرة الأولى التي يقرر فيها خفض فائدته خلال تسعة أعوام، حيث عادت إلى مستواها ما قبل الأزمة الآسيوية عام 1998.
 
وقال رئيس البنك روبرت زوليك في شأن هذا التدبير الذي يستهدف بلدانا مثل الهند والصين والمكسيك، إن عددا من الدول ذات الدخل المتوسط تطرح هذه المشكلة منذ سبع أو ثماني سنوات.
 
وتناقش مسألة منح قروض كبيرة إلى البلدان الناشئة خارج البنك وداخله، ويعتبر البعض أن هذه الدول التي تستطيع الوصول بسهولة إلى الأسواق المالية يمكنها الاستغناء عن خدمات البنك الذي يفترض أن يركز عمله على البلدان الأكثر فقرا.
  
وأنشئت الهيئة الدولية للتنمية عام 1960 وهي أحد فروع البنك الدولي التي تقدم قروضا إلى 81 بلدا تقل عائدات سكانه عن دولارين في اليوم ويقع معظمها جنوب الصحراء الأفريقية.
  
وتمنح الهيئة هبات واعتمادات بلا فائدة لتطبيق برامج لتحفيز النمو الاقتصادي والتخفيف من اللامساواة وتحسين الظروف الحياتية للشعوب.
 
وتجتمع البلدان المانحة كل ثلاث سنوات لإعادة تكوين موارد الهيئة الدولية للتنمية ومناقشة سياساتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة