اتساع نطاق إضراب عمالي في إسرائيل   
الخميس 1424/3/15 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتساع نطاق إضراب عمالي يشمل المطارات ومرافق حيوية أخرى (رويترز)
وسعت اتحادات العاملين في القطاع العام والحكومي في إسرائيل نطاق إضرابها العام في يومه الثالث اليوم الخميس، ما دفع الحكومة للتهديد باستصدار قانون يمنع الإضرابات في المستقبل من شل حركة الاقتصاد.

ودعا اتحاد عمال الهستدروت الذي يمثل مئات ألوف العاملين للإضراب احتجاجا على خطط الحكومة لخفض الميزانية بمقدار 11 مليار شيكل (2.4 مليار دولار).

واتسع نطاق الإضراب ليشمل المطارات والبنوك وبورصة تل أبيب بعد أن انضم العاملون فيها إلى العاملين في الحكومة والسكك الحديدية والبلديات في إضرابهم الذي بدأ الثلاثاء الماضي.

وقال وزير المالية بنيامين نتنياهو للصحفيين في القدس "إذا استمر الهستدروت في أساليبه التي يتبعها في الوقت الراهن سنغير القانون حتى لا يتمكنوا من وقف العمل في البلاد". وأضاف أن الإضراب سيضر بالاقتصاد الذي يعاني بالفعل.

وتابع نتنياهو قائلا "الإضراب غير محتمل، إنه يضر الجميع، الهستدروت يضر الاقتصاد". وجدد تهديده بوقف دفع أجور المشاركين بالإضراب وقال إن المشكلة ستنتهي الأسبوع المقبل عندما يجري البرلمان التصويتين الأخيرين على الخطة الاقتصادية يوم الخميس.

وقال الهستدروت إنه أوقف إقلاع الطائرات من مطار بن غوريون الدولي في الفترة من الساعة التاسعة صباحا إلى الثانية عشرة ظهرا بتوقيت غرينتش لكن هبوط الطائرات استمر.

ويعارض الهستدروت الخطة التي تعتمد أساسا على إصلاح نظام المعاشات والأجور وخفض الوظائف في القطاع العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة