مرشحان بارزان لرئاسة الفاو   
السبت 1432/7/24 هـ - الموافق 25/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

السنغالي جاك ضيوف يتولى رئاسة منظمة الفاو منذ 1993 (الفرنسية)


يصوت ممثلو 191 بلدا عضوا في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) الأحد لاختيار مدير عام جديد للمنظمة خلفا للسنغالي جاك ضيوف التي يتولى رئاستها منذ عام 1993، ويجري التنافس على هذا المنصب بين ستة مرشحين، وقد جرت العادة على أن تتولى المنصب شخصية من دولة نامية.

 

ويبرز ضمن المرشحين الستة اثنان يتوفران على أكبر الحظوظ للفوز، هما البرازيلي خوصي غرازيانو الذي شغل منصب وزير الأمن الغذائي إبان حكم الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا، وهو من المسؤولين داخل الفاو بمقرها بالعاصمة الإيطالية روما.

 

وينافس المرشح البرازيلي بقوة وزير الخارجية الإسباني السابق ميغل أنخيل موراتينوس، الذي أصبحت بلاده سادسة أكبر الدول المانحة لبرامج الأمم المتحدة لفائدة البلدان الفقيرة.

 

والمتنافسون الآخرون على المنصب هم المفوض السابق لشؤون الزراعة في الاتحاد الأوروبي النمساوي فرانز فيشلر، والإندونيسي إندرويونو سوسيلو وهو أحد العلماء البارزين في ميدان الموارد الطبيعية، والمندوب السابق لإيران لدى الفاو سعيد نوري نعيمي، ووزير الموارد المائية العراقي السابق عبد اللطيف رشيد جمال.

 

"
تحديان سيواجهان المدير العام الجديد للفاو: ارتفاع وتقلب أسعار المواد الغذائية عالميا، وتزايد عدد جياع العالم
"
انتخاب وتحديات

وسيتم انتخاب المدير الجديد ضمن تصويت سري يدلي فيه ممثلو البلدان الأعضاء بأصواتهم بشكل متساو من حيث حقوق التصويت بخلاف صندوق النقد الدولي، وستجري جولات للتصويت إلى أن يفوز أحد المرشحين بنصف الأصوات ويزيد صوتا آخر على الأقل، ويقصي في كل جولة المرشح الحائز على أقل عدد من الأصوات.

 

وتقول منظمة الإغاثة العالمية أوكسفام إن انتخاب رئيس جديد للفاو يجب أن يدشن مرحلة جديدة للمنظمة كي تقوم بدور رائد في محاربة ارتفاع وتقلب أسعار الأغذية عالميا، وفي تقليص أعداد جياع العالم الذين يقدر عددهم بنحو 925 مليون نسمة.

 

غير أن المدير الجديد للفاو سيواجه ضغطا آخر لإدخال إصلاحات على طريقة عمل المنظمة، التي تعاب عليها البيروقراطية الشديدة، كما توجه إليها مطالب بخفض موازنتها، وتحديد أولوياتها بشكل دقيق.

 

ومن الجهات الضاغطة في هذا الاتجاه الولايات المتحدة بحكم أنها أكبر مساهم في موازنة الفاو المقدرة بنحو مليار دولار سنويا خلال فترة 2010-2011، فضلا عن مساهمات تطوعية يتوقع أن تبلغ 1.2 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة