الدين العام الإيطالي بأعلى مستوى   
الثلاثاء 1431/7/4 هـ - الموافق 15/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:37 (مكة المكرمة)، 1:37 (غرينتش)

مقر بنك إيطاليا في روما (الأوروبية)

بلغ الدين العام بإيطاليا في أبريل/نيسان الماضي أعلى مستوياته على الإطلاق، حيث وصل إلى 1.813 تريليون يورو (2.215 تريليون دولار)، مرتفعا بنسبة 0.8% عن المستوى المسجل في مارس/آذار الماضي.

ودفع هذا الأمر بنك إيطاليا (البنك المركزي) إلى التحذير من أن الدين العام سيصل في نهاية العام إلى مستوى 118.4% من الناتج المحلي الإجمالي، بعد بلوغه 115.8% في عام 2009.

وأوضح البنك أن الإيرادات الضريبية انخفضت بنسبة 1.8% في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2010 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى 104.8 مليارات يورو (128 مليار دولار).

يشار إلى أن الدين العام الإيطالي سجل المستوى القياسي له في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2009 بوصوله إلى 1.802 ترليون يورو.

وخفضت روما الشهر الماضي تقديراتها لمستوى النمو الاقتصادي في العام المقبل من 2% إلى 1.5%، وتتوقع أن ينمو بنسبة 1% خلال العام الجاري و2% في عام 2012.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإيطالية بقيادة سلفيو برلسكوني صادقت الشهر الماضي على حزمة إجراءات تقشف، من شأنها أن توفر ما يربو على 24.9 مليار يورو (30.43 دولار) خلال عامي 2011 و2012 وذلك عن طريق خفض الإنفاق العام.

وتشمل الإجراءات التقشفية إلزام الوزارات بخفض نفقاتها 10%, وتجميد رواتب الموظفين ثلاث سنوات, كما سيُجمّد التوظيف في الدوائر الحكومية.

ويتوقع أن تؤدي تدابير التقشف لخفض العجز من 5.3% من الناتج المحلي الإجمالي حالياً إلى 2.7% في عام 2012، وهي ضمن النسبة المئوية 3.0% المقررة حسب متطلبات الاتحاد الأوروبي.

وسبقت إيطاليا للتقشف في منطقة اليورو كل من اليونان وإسبانيا والبرتغال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة