أميركا قلقة من ارتفاع النفط   
الأربعاء 7/7/1432 هـ - الموافق 8/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)

أوبك أقرت الإبقاء على مستوى الإنتاج رغم مطالب بزيادته (الفرنسية)

أعرب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض الأميركي مايكل فرومان عن مخاوف إزاء استمرار ارتفاع أسعار النفط العالمية وأثرها على الاقتصاد مؤكدا أن واشنطن تحتفظ بكل الأدوات المتاحة للتعامل مع الأسعار.

وأشار إلى أن اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الذي عقد اليوم فشل في الاتفاق على زيادة الإنتاج.

ويأتي إخفاق أوبك في التوصل لقرار برفع الإنتاج رغم محاولات السعودية -وهي أكبر منتج عالمي للنفط- لإقناع المنظمة بذلك، ويصل الإنتاج الحالي للمنظمة نحو 29 مليون برميل يومياً.

وخلال اجتماع اليوم انقسم الأعضاء بين مؤيد ومعارض لاقتراح الرياض برفع الإنتاج.

وقال الأمين العام لأوبك عبد الله البدري إنه تقرر عدم تغيير السياسة الحالية, لكنه أعرب عن أمله في عقد اجتماع وزاري جديد في غضون ثلاثة أشهر.

النعيمي وصف اجتماع اليوم بأنه أحد أسوأ اجتماعات أوبك (الأوروبية)
خيبة أمل
ويرى خبراء أن عدم اتفاق أعضاء المنظمة على زيادة الإنتاج يمثل خيبة أمل للدول الصناعية المستهلكة التي كانت تأمل أن تتخذ أوبك قراراً للحد من تضخم الأسعار.

وفي سياق متصل وصف وزير النفط السعودي علي النعيمي اجتماع أوبك بأنه كان أحد أسوأ اجتماعات المنظمة بعد فشلها في الاتفاق على رفع الإنتاج, لكنه أكد أن السعودية ملتزمة بإمداد السوق النفطية بكل حاجتها.

وأوضح أن سبعة من إجمالي الأعضاء الاثني عشر عارضوا اقتراح بلاده بزيادة الإنتاج وهم: الجزائر, وليبيا, وأنغولا, والإكوادور, وفنزويلا, والعراق, وإيران.

وأضاف أن أربع دول خليجية منها الإمارات, والكويت, وقطر اقترحت رفع الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً, وذلك زيادة على السقف الحالي لأوبك البالغ 28.8 مليون برميل يومياً بما في ذلك العراق.

وأضاف أن الزيادة المقترحة تعني زيادة الإنتاج الكلي إلى 3.3 ملايين برميل يومياً.

وكانت لجنة تابعة لأوبك أوصت بزيادة الإنتاج بما يتراوح بين مليون و1.5 مليون برميل في اليوم.

وإثر اختتام اجتماع أوبك، ارتفع سعر مزيج برنت القياسي الأوروبي بدولار ليصل إلى 117.78 دولارا للبرميل.

وفي بورصة نيويورك صعد الخام الأميركي للعقود الآجلة بواقع 1.4 دولار ليصل على 100.5.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة