النفط يقفز لمستوى قياسي جديد بسبب الأزمة النووية الإيرانية   
الأربعاء 1427/4/5 هـ - الموافق 3/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)
لا تزال مخاوف المتعاملين من نقص الإمدادات بسبب الأزمة الإيرانية ترفع الأسعار (رويترز)
سجلت أسعار النفط مستوى قياسيا مرتفعا جديدا قارب 75 دولارا اليوم مع استمرار المخاوف من تعطل الإمدادات خصوصا من إيران ومدعومة بمشتريات قوية من صناديق استثمارية في قطاع السلع الأولية.
 
فقد قفزت أسعار خام برنت النفطي القياسي للعقود الآجلة إلى 74.97 دولارا للبرميل.
 
وفي بورصة نايمكس بنيويورك قفز الخام الأميركي الخفيف 1.05 دولار إلى 74.75 دولارا للبرميل.
 
ولا تزال السوق النفطية قلقة من تطورات الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي لإيران رابع أكبر مصدر للنفط في العالم.
 
وبدأ في باريس اجتماع الدول الخمس العظمى وألمانيا التي تسعى إلى حل  بالتشاور مع إيران التي تصدر 2.7 مليون برميل في اليوم. وأعلنت إيران مرارا أنها لن تتنازل عن حقها في الحصول على الطاقة النووية السلمية.
 
علي النعيمي: قفز أسعار النفط ليس في صالح السعودية (الفرنسية) 
في الوقت نفسه قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن أسعار النفط التي قفزت إلى مستويات قياسية ليست في صالح السعودية أكبر منتجي الخام في العام، أو الولايات المتحدة أكبر المستهلكين في العالم.
 
وأضاف النعيمي خلال لقائه وزير الطاقة الأميركي سام بودمان أن تقليل الاعتماد على الواردات الأجنبية لن يدعم أمن الطاقة مثلما يؤكد الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وأوضح النعيمي أن المملكة ستظل أكبر مورد يمكن الاعتماد عليه للنفط في العالم. ورفض الوزير السعودي ما تردد عن بعض خبراء الطاقة بأن إنتاج السعودية والعالم من النفط بلغ حده الأقصى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة