الشركة الثالثة للنقال تبدأ عملها بالجزائر   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أحمد روابة- الجزائر

دشنت الشركة الثالثة للهاتف النقال (الوطنية) الافتتاح التقني لعملها في الجزائر عبر إطلاق أول مكالمة لشبكتها هناك بين العاصمة ومدينة وهران.

وقال مديرها العام ريني بانتوان إن الشركة تغطي حاليا ثلاث مدن رئيسية هي العاصمة ووهران وقسنطينة، وتلتزم بتغطية مجموع الولايات 48 مع نهاية عام 2005 أي قبل الموعد المحدد في دفتر الشروط الذي حازت به رخصة العمل.

وأكد محمد الفقيه نائب رئيس مجلس إدارة الشركة أن الوطنية التي تستغل الهاتف النقال في ثلاث دول عربية حاليا تملك من الإمكانات ما يجعلها تكون رائدة في ميدان الاتصالات، مشيرا إلى أنها تعاقدت مع أكبر الشركات العالمية لجلب المعدات والتجهيزات التقنية.

وأضاف أن الشركة تستمد قوتها من المجموعة الأم الكويتية (كيبكو) الموجودة في 14 بلدا عربيا بحجم استثمار يفوق 10 مليارات دولار وتشغل عشرة آلاف عامل، وتنوي الاستثمار في الجزائر بمجالات أخرى غير الاتصالات.

وأوضح مسؤولون بالوطنية أنها تحمل للمستخدمين في الجزائر أحدث التكنولوجيات في الهاتف النقال، منها إدخال الصورة والفيديو والصوت في الرسائل السريعة وهي تقنيات تستعمل في الجيل الثالث.

وتنوي الشركة التي تشغل حاليا 600 موظف في فرعها بالجزائر استثمار مليار دولار على مدى ثلاث سنوات. ودفعت 210.5 ملايين للجزائر حصة أولى من قيمة الرخصة التي تبلغ 421 مليونا، أمام متنافسين عالميين من أوروبا وجنوب أفريقيا.

وبعد التدشين التقني، وعد مسؤول الوطنية بالجزائر بأن يتم الشروع في التسويق الفعلي في الأيام المقبلة، حيث يتوقع أن تعرض الشركة خطوط الهاتف بالاشتراك، وخطوط الدفع المسبق مرة واحدة خلافا للشركتين السابقتين.

وسبق الوطنية في السوق الجزائرية كل من شركتي أوراسكوم التي تملك حاليا نحو مليوني مشترك، واتصالات الجزائر ولديها حوالي 200 ألف خط.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة