الحكومة الفلسطينية تصرف غدا سلفا لقطاع التربية والتعليم   
السبت 9/8/1427 هـ - الموافق 2/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
مشاركة المدرسين في المسيرة التعليمية كانت محل جدل بين الحكومة والنقابة (الفرنسية)
أعلن سمير أبو عيشة وزير التخطيط الفلسطيني والقائم بأعمال وزير المالية أنه سيجري غدا صرف سلف للعاملين بقطاع التربية والتعليم كمرحلة أولى.
 
وأوضح أن هذه المرحلة ستكون لمن يزيد راتبه الأساسي عن ألفي شيكل (454 دولارا) وستكون عبر مكاتب البريد. 
 
وأضاف أن من يقل راتبه عن هذا المبلغ من شتى الوزارات والمؤسسات المختلفة سيتلقى سلفة من خلال منحة الاتحاد الأوروبي مباشرة إلى حسابه عبر البنوك المحلية خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
وأكد الوزير الفلسطيني أن إسرائيل تحتجز أكثر من 450 مليون دولار، وأنه تمت دعوة إسرائيل خلال مؤتمر ستوكهولم من قبل الأوروبيين لفك الحجز عن أموال السلطة الفلسطينية.

يأتي ذلك وسط تضارب التصريحات اليوم بشأن مدى التزام المدرسين في الأراضي بالإضراب العام المعلن احتجاجا على عدم تسلمهم رواتبهم كاملة.

فبينما أكدت حركة حماس أن معظم المدارس باشرت عملها وأن نسبة الالتزام بالمسيرة التعليمية بلغت 95% في قطاع غزة وعددا كبيرا بالضفة الغربية، قال الأمين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين جميل شحادة إن نسبة الالتزام في إضراب المعلمين بلغت بين 85% و95% .
 
ونقل مراسل الجزيرة عن المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن 380 مدرسة من أصل 400 في قطاع غزة انتظمت في العملية التعليمية.
 
وكان الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين أعلن عن البدء بإضراب شامل عن  التعليم مع بدء العام الدراسي اليوم، احتجاجا على عدم تسلمهم رواتبهم كاملة لمدة ستة شهور أي منذ أن تسلمت حركة حماس رئاسة الحكومة الفلسطينية.
 
إضراب مفتوح للموظفين
"
نقابة العاملين في المؤسسات الرسمية الفلسطينية تدعو الحكومة إلى عدم قمع حركة الإضراب التي يقوم بها الموظفون، واتهمت القوة التي شكلتها وزارة الداخلية بالاعتداء على بعض الموظفين
"
في الوقت نفسه دعا رئيس نقابة العاملين في المؤسسات الرسمية الفلسطينية اليوم إلى عدم قمع حركة الإضراب التي يقوم بها الموظفون، متهما القوة التي شكلتها وزارة الداخلية بالاعتداء على بعض الموظفين.
 
وقال بسام زكارنة إن موظفي القطاع الحكومي التزموا اليوم الإضراب العام عن  العمل في الوزارات، مشيرا إلى أن العمل في الوزارات توقف اليوم بشكل شبه كامل إذ بلغت نسبة الالتزام بالإضراب 95% بالضفة الغربية وأكثر من 80% في قطاع غزة.
 
وأكد أن مطلب الموظفين هو صرف الرواتب وعدم تجزئتها، وأن تستمر كما كانت في عهد الحكومات السابقة منذ إقامة السلطة الفلسطينية في 1994 مشيرا إلى أن الإضراب مفتوح ولن يتوقف إلا بتحقيق مطالبهم.
 
يشار إلى أن عدد المعلمين الفلسطينيين يبلغ حوالي 35 ألفا في الضفة الغربية وقطاع غزة من أصل 165 ألف موظف في المؤسسات الحكومية الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة