الصين اجتذبت استثمارات أجنبية مباشرة قياسية في 2006   
الثلاثاء 1427/12/27 هـ - الموافق 16/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
اجتذبت الصين استثمارات أجنبية مباشرة قياسية بلغت 63.02 مليار دولار إلى قطاعاتها غير المالية في عام 2006.
 
وقالت وزارة التجارة الصينية إن ذلك يمثل نموا بنسبة 4.47% عن العام السابق عندما انخفضت هذه الاستثمارات إلى 60.3 مليار دولار عن المستوى القياسي السابق البالغ 60.6 مليار دولار المسجل في عام 2004.
 
وقالت الوزارة إنه بإدراج الاستثمارات في القطاع المالي الذي عادة ما تتجاهله البيانات التي تصدرها الوزارة  فإن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة يبلغ 69.47 مليار دولار بانخفاض بنسبة 4.06% عن مستواها عام 2005.
 
مركز للألماس
وقال خبير إن الصين من المرجح أن تصبح مركزا عالميا لتجارة الألماس مع تنامي أعداد الأثرياء هناك بسرعة كبيرة وقد تفوق الولايات المتحدة كأكبر سوق للألماس.
 
وقال إيلي أفيدار رئيس معهد الألماس الإسرائيلي إن ما بين 150 و200 مليون شخص في الصين يعتبرون من الأثرياء بالمعايير الأوروبية واكتسبوا عادات في الإنفاق تماثل عادات الأثرياء الغربيين.
 
وأضاف أنه مقتنع بأن منطقة آسيا والمحيط الهادي ستزدهر كسوق للألماس في عام 2007 والأعوام التالية.
 
وتابع أن الصين ستصبح لاعبا كبيرا في استهلاك الألماس في العالم. ولتصبح الدولة الأكبر فإنه يتعين عليها أن تتجاوز الولايات المتحدة.
 
وقال أفيدار إن قرار الصين في الفترة الأخيرة إلغاء ضريبة القيمة المضافة على الألماس المصقول سيشجع الشركات الدولية على بيع الألماس مباشرة إلى هناك بدلا من المرور عبر هونغ كونغ كما يفعل الكثيرون الآن.
 
وأفادت دراسة أعدها مجلس ترويج صادرات المجوهرات والأحجار الكريمة وشركة (KBMG) الاستشارية وصدرت في ديسمبر/ كانون الأول أن الصين ستصبح لاعبا كبيرا في سوق الألماس وستسيطر على حصة 21% من عمليات صقل الألماس بحلول عام 2015.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة