نواب أميركيون يسعون للاستحواذ على عقود الأرز بالعراق   
السبت 1424/12/30 هـ - الموافق 21/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نواب بالكونغرس يدعمون تحقيق مصالح الدول التي شنت الحرب بقيادة واشنطن
حث أعضاء بالكونغرس الأميركي يمثلون ولايات منتجة للأرز إدارة الرئيس جورج بوش على أن تقتصر عقود توريد الأرز والإعمار في العراق على الدول التي دعمت الولايات المتحدة في الحرب.

فقد وجه أكثر من 20 نائبا بالكونغرس خطابا إلى مستشارة الأمن القومي كونداليزا رايس أكدوا فيها أن التحدي الذي تواجهه صناعة الأرز الأميركية يدفع باتجاه إعادة العمل لفتح السوق العراقية وما يمكن أن يشكله ذلك من تأثير كبير على هذه الصناعة.

وشددت الرسالة على ضرورة أن تفوز الدول التي شاركت في الحرب بعقود الإعمار بشكل عام كما ارتأت ذلك سلطة التحالف المؤقتة في العراق على حد تعبيرهم.

وأشارت الرسالة إلى أن الصادرات الأميركية من الأرز إلى العراق في عقد الثمانينيات من القرن الماضي بلغت نحو 500 ألف طن في العام، وأضافت أن العقوبات التي فرضت على العراق عقب حرب الخليج الثانية أوقفت هذه الصادرات.

وقال كيث غلوفر أحد المسؤولين في مطحن للأرز في ولاية أركانسو الأميركية إن العراق حاليا يحتاج إلى استيراد حوالي مليون طن من الأرز سنويا معتبرا أن تلك السوق مهمة للمنتجين في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة