كويزومي يدرس برنامجا لإصلاح البنوك اليابانية   
السبت 1423/5/25 هـ - الموافق 3/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي
قال وزير السياسات الاقتصادية والمالية هيزو تاكيناكا إن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي سينتهي خلال الأشهر الستة المقبلة من وضع برنامج لإصلاح بنوك الدولة التي تتعرض كثيرا لانتقادات بتهمة تشويه صورة القطاع المصرفي.

وأضاف تاكيناكا أن كويزومي سيوقف في إطار الإصلاحات العمل بترتيب يقضى بمنح المناصب القيادية في البنوك تلقائيا لكبار موظفي وزارة المالية في ممارسة تعرف باسم "أماكودراي" أو (الهبوط من السماء).

وقال تاكيناكا أمام ندوة بشأن السياسات الاقتصادية في مدينة أوساكا إن رئيس الوزراء أعلن خلال اجتماع أمس أن محافظي بنوك الدولة الذين كان يتم اختيارهم من قبل من بين كبار الموظفين مثل نواب الوزراء لن يتم بعد ذلك اختيارهم على هذا الأساس.

وأضاف أن مجموعة كبيرة من سياسات كويزومي للإصلاحات الهيكلية خاصة إجراء إصلاحات جذرية في المؤسسات التابعة للدولة بلغت مرحلة ستمكنه قريبا من إعلان خطوات ملموسة في هذا الصدد. وقال تاكيناكا "سيتم خلال ستة أشهر طرح أفكار ملموسة بشأن ما سيتم عمله بالنسبة لبنوك الدول التسعة".

وتتعرض بنوك مثل بنك التنمية الياباني لانتقادات حادة لمزاحمته بنوك القطاع الخاص من خلال عرض منح قروض بأسعار فائدة منخفضة دون حساب معدل لتغطية المخاطر، وهو ما لا تستطيع البنوك التجارية مجاراته. كما تتعرض مؤسسة الإقراض العقاري لانتقادات لسيطرتها على حصة كبيرة من سوق الإقراض العقاري المربح من خلال تقديم قروض طويلة الأجل بسعر فائدة ثابت.

غير أن بعض منشآت الأعمال الصغيرة والساسة يقولون إن وجود تلك المؤسسات ضروري في ظل إحجام البنوك التجارية عن تقديم القروض بسهولة نظرا لضخامة حجم الديون المتعثرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة