تحذير من مخاطر التضخم بآسيا   
الأربعاء 1431/11/20 هـ - الموافق 27/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)

سنغافورة تتوقع نمو اقتصادها بنسبة ما بين 13 و15% في 2010 (رويترز)


حذر البنك المركزي السنغافوري من مخاطر تضخم ستتعرض لها آسيا بسبب قفزة في تدفقات رأس المال الأجنبي.

 

وقال في تقرير "واصلت تدفقات رأس المال الضخمة في المنطقة تعزيز النشاطات والأسعار في أسواق الأصول، وربما تفرض أيضا خطرا على توقعات التضخم".

 

وأضاف "يمكن أن يحدث تزايد للضغوط التضخمية، مما يؤدي إلى تغير عكسي للتدفقات بشكل غير منظم، في حال لم تكن اقتصادات المنطقة قادرة على التعامل مع تلك التدفقات بكفاءة".

 

كما أوضح البنك في مراجعته الاقتصادية الكلية نصف السنوية أن الضغوط التضخمية كبيرة، في ضوء التوقعات الاقتصادية الأكثر تفاؤلا مقارنة ببقية العالم، وقال إن التطورات وأسواق الأصول تحتاج إلى مراقبة عن كثب.

ويأتي التحذير ليعكس مخاوف بعض المحللين وصناع القرار.

 

وكانت الحكومة السنغافورية طبقت في الآونة الأخيرة إجراءات للتخفيف من وتيرة نمو سوق العقارات ومنع حدوث فقاعات للأصول.

 

وقال البنك إن مخاطر سقوط الاقتصادات المتقدمة في وهدة الركود قلت، لكن طلب المستهلكين قد يبقى ضعيفا.

 

وتوقع أن ينمو النشاط الصناعي في الاقتصادات المتقدمة بوتيرة أبطأ بعد الانتعاش الذي شهدته في أعقاب الركود.

 

كما توقع نمو اقتصاد سنغافورة بنسبة ما بين 13 و15% في 2010، لكن سرعة النمو ستتباطأ في 2011.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة