الأزمة المالية تعصف بأسواق آسيا   
الاثنين 1429/10/7 هـ - الموافق 6/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)

أسواق آسيا تهبط بـ5%  (رويترز-أرشيف)

هبطت بورصات آسيا الاثنين بـ 5% وارتفع الين إلى أعلى مستوى له في عامين مقابل اليورو في حين تزايدت مخاوف المستثمرين إزاء الرد الأوروبي على الأزمة المالية.

 

ومن المتوقع أن تفتح الأسواق الأوروبية الاثنين على انخفاض بنسبة 4.7%.

 

وانخفض اليورو بـ3% مقابل العملة اليابانية إلى 140.48 ينا ووصل إلى 1.36 دولار وهو أدنى مستوى له في 13 شهرا.

 

وانخفض مؤشر نيكي الياباني بـ4.25% إلى أدنى مستوياته منذ فبراير/شباط عام 2004, وكذلك انخفض مؤشر أم أس سي أكس لبورصات منطقة آسيا والهادي خارج طوكيو 5.35% إلى أدنى مستوى له منذ 2005. كما انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ 3.35 % وانخفض مؤشر كي أو أس بي آي في كوريا الجنوبية بنسبة 4.3% .

 

وخيمت الردود المتفاوتة في أوروبا على أسواق المال والمستثمرين. وكانت الاختلافات واضحة بين الزعماء الأوروبيين حول كيفية التعامل مع أزمة المال.

 

وقال رئيس الوزراء الإيطالي سليفيو برلسكوني أمس الأحد إن بلاده ستطلب إعادة النظر في فكرة إنشاء صندوق أوروبي للإنقاذ عندما يجتمع وزراء الخارجية الأوروبيين اليوم الاثنين وهي الفكرة التي سبق وأن عارضها زعماء الدول الأوروبية الأربع الكبرى خلال قمتهم بباريس وهي ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا.

 

وتوقع محللون اقتصاديون في بنك جي بي مورغان الأميركي ويو بي أس السويسري أن ينحدر الاقتصاد العالمي إلى حالة من الكساد في العام القادم وأن ينخفض النمو الاقتصادي في العالم إلى أقل من 2.5%. ويستبعد آخرون شبح الكساد لكنهم يشيرون إلى احتمالات قوية لانخفاض النمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة