أنباء عن توجه أوبك نحو رفع الإنتاج   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مندوب كبير في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إن المنظمة في طريقها إلى تخفيف قيود الإنتاج عندما يجتمع وزراؤها في الشهر المقبل لأن العوامل الأساسية في سوق النفط حاليا تفوق المخاوف من التباطؤ الاقتصادي العالمي. غير أن المندوب رفض الحديث عن حجم الزيادة المحتملة في الإنتاج وقال إنها ستتحدد عندما يجتمع وزراء المنظمة في أوساكا باليابان يوم 19 سبتمبر/ أيلول القادم.

وعلى صلة بالموضوع قال مسؤول في المنظمة إن أوبك دعت ست دول مصدرة للنفط من غير أعضائها للمشاركة كمراقبين في الاجتماع المذكور. والدول المصدرة المستقلة التي تمت دعوتها لحضور المؤتمر الوزاري هي روسيا والنرويج والمكسيك وأنغولا وسلطنة عمان وكزاخستان.

وقال المسؤول إن عمان فقط هي التي قبلت الدعوة حتى الآن "لكننا نتوقع أن تحضر الأغلبية". وكانت هذه الدول باستثناء كزاخستان وافقت على خفض صادراتها النفطية بدءا من يناير/ كانون الثاني الماضي عندما اشترطت أوبك موافقتها قبل إجراء خفض كبير في صادرات النفط في أعقاب التباطؤ الاقتصادي العالمي في العام الماضي.

ومنذ مارس/ آذار الماضي نجحت التخفيضات المتفق عليها في الحفاظ على أسعار النفط عند مستوى 25 دولارا للبرميل الذي تستهدفه أوبك، لكن المكسيك وعمان فقط هما الدولتان اللتان استمرتا في تطبيق التخفيضات الإنتاجية حتى الآن.

وثار استياء أوبك من زيادة كبيرة في الإنتاج الروسي الذي بلغ في يونيو/ حزيران الماضي أعلى مستوى منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق. وقال رئيس أوبك ريلوانو لقمان الشهر الماضي إن من الحمق أن تحسب روسيا أن أوبك ستستمر في التنازل عن حصتها في السوق وحذر موسكو من أن أوبك ستفوز في أي حرب أسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة