زيادة الطلب على الطاقة بنسبة 54% عام 2025   
الخميس 1425/2/24 هـ - الموافق 15/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الحكومة الأميركية أنه من المتوقع أن يرتفع الطلب العالمي على كل أنواع الطاقة بنسبة 54% خلال العقدين القادمين، وأن استهلاك النفط وحده سيقفز بمقدار 40 مليون برميل يوميا في حين سيبلغ سعر البرميل 51 دولارا.

وفي إطار توقعاتها طويلة الأجل حتى عام 2025 تنبأت إدارة معلومات الطاقة الأميركية بأن يكون أكبر نمو باستهلاك الطاقة في الدول النامية خاصة الهند والصين حيث سيعزز اقتصاد البلدين النشط الطلب.

ويتوقع أن يرتفع استهلاك الطاقة في الدول النامية بنسبة 91% خلال العقدين القادمين في حين يتوقع ارتفاعه في العالم الصناعي بنسبة 33%.

وأوضحت تلك المصادر أنه من المتوقع أن يتزايد الطلب العالمي على النفط من 81 مليون برميل يوميا هذا العام إلى 121 مليونا عام 2025 وأن تستهلك الولايات المتحدة والصين وبقية الدول النامية في آسيا نحو 60% من تلك الزيادة في الطلب.

وأضافت أن الطاقة العالمية لإنتاج النفط يجب أن ترتفع بمقدار 44 مليون برميل يوميا عن مستوياتها الحالية لتلبية ذلك الطلب.

وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية "بشكل عام يمكن وصف دول العالم الصناعي بأنها مستهلك ناضج للطاقة وأن معدلات النمو السكاني فيه منخفضة نسبيا".

وأضافت أن هذه الدول تتحول أيضا من صناعات تحويلية تعتمد على استهلاك كبير للطاقة إلى صناعات خدمية مما يعني نموا أبطأ في استهلاك الطاقة.

يشار إلى أنه من المتوقع أن تكون منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) المورد الرئيسي للكمية الإضافية من النفط بإنتاج 56 مليون برميل يوميا بحلول 2025، بما يزيد على مثلي إنتاج المنظمة المتوقع أن يبلغ في المتوسط هذا العام 27 مليونا طبقا لتوقعات إدارة معلومات الطاقة.

وستأتي كميات إضافية من النفط من خارج أوبك من آبار بحرية في بحر قزوين وأميركا اللاتينية وغرب إفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة