إندونيسيا ونيجيريا تبحثان خفض إنتاج أوبك   
الثلاثاء 1421/11/28 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوسجيانتورو
كشف وزير الطاقة والمناجم الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو النقاب عن أن بلاده تسعى لحشد التأييد لاقتراح بخفض إنتاج أوبك من النفط في ضوء تقديرات تظهر أن الطلب سينخفض بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا. في هذه الأثناء استبعد وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه أي خفض في حالة بقاء الأسعار مستقرة.

وقال الوزير الإندونيسي إنه سيثير مسألة التخفيضات المقترحة وأوضاع السوق النفطية العالمية مع مستشار رئاسة الجمهورية لشؤون النفط والطاقة في نيجيريا أثناء زيارته لها الأسبوع القادم بمعية الرئيس عبد الرحمن واحد.

وأضاف يوسجيانتورو في تصريحات صحفية أن إندونيسيا ترى أنه يجب على أوبك أن تقرر خفض الإنتاج في اجتماعها المقرر في شهر مارس/آذار القادم، وأوضح أن ثمة دراسات تثبت أن الطلب على النفط سيقل بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا.

وقال يوسجيانتورو في وقت سابق من الشهر الجاري إن بلاده ستقترح في الاجتماع الوزاري المقبل لأوبك خفضا للإنتاج يتراوح بين 1.5 مليون برميل ومليوني برميل يوميا.

إيران لم تقرر بعد
زنغانه
في غضون ذلك قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه إنه لا يمكنه بعد أن يعلق على ما إذا كان سيقرر وزراء أوبك خفض إنتاج المنظمة من النفط حينما يلتقون في 16 مارس/آذار المقبل أم لا.

وأوضح الوزير الإيراني "إذا كانت الأسعار مستقرة فلا داعي أن نتحرك في مارس/آذار المقبل". وقد أدلى زنغانه بهذه التصريحات في اليابان التي وصل إليها لحضور ندوة سنوية عن صناعة النفط.

وكانت الأيام القليلة الماضية شهدت تواترا في المؤشرات التي تظهر أن أوبك تدرس إجراء خفض آخر في إنتاجها النفطي في مارس/آذار بعد أن خفضت الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع الشهر الجاري.

وكان الأمين العام لأوبك علي رودريغيز قال أمس إن هناك "شبه اقتناع" داخل المنظمة بخفض إنتاج النفط تحسبا من حدوث هبوط متوقع في الطلب في الربع الثاني من العام الجاري. وأضاف أن الخفض قد يصل إلى مليون برميل يوميا.

وكان دبلوماسي فنزويلي قد صرح أن وزير النفط الفنزويلي ألفارو سيفا لم يتطرق في مباحثاته مع نظيره السعودي علي النعيمي إلى إمكانية خفض إنتاج أوبك من النفط.

وأضاف الدبلوماسي أن المباحثات التي أجراها الوزيران كانت عامة وتناولت أوضاع سوق النفط الدولية، مبينا أنه ليس هناك جدول أعمال محدد لإجراء محادثات بشأن موضوعات نفطية أكثر تحديدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة