الدولار ينخفض أمام اليورو إلى مستوى قياسي   
الثلاثاء 1428/10/25 هـ - الموافق 6/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)

هبط الدولار أمام اليورو وسلة عملات رئيسية إلى مستويات قياسية جديدة الثلاثاء في ظل استمرار مخاوف في السوق إزاء الاقتصاد الأميركي.

ويأتي انخفاض الدولار مع استمرار مخاوف المستثمرين من تراجع النمو الاقتصادي الأميركي واحتمال اضطرار الاحتياطي الاتحادي (البنك المركز الأميركي) إلى خفض أسعار الفائدة مرة أخرى.

وتراجع مؤشر الدولار الراصد لسعره أمام ست عملات رئيسية إلى 76.058 نقطة مسجلا أدنى مستويات في تاريخه الذي يفوق الثلاثين عاما.

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة أمام نظيرتها الأميركية حيث بلغ اليورو 1.4556 دولار محققا أعلى أسعاره على الإطلاق منذ طرح اليورو عام 1999.

ولا يزال الاقتصاد الأميركي يعاني تداعيات أزمة الائتمان الناجمة عن أزمة القروض العقارية العالية المخاطر في الولايات المتحدة، وكان آخرها إعلان مؤسسة سيتي بنك -أكبر بنك أميركي- أن أزمة القروض العقارية قد تكبدها خسائر إضافية تصل إلى أحد عشر مليار دولار، وهي أسوأ خسائر يتكبدها مصرف كبير بسبب الأزمة التي انفجرت في أغسطس/ آب الماضي.

واتجه الدولار إلى التراجع منذ إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي خفض سعر الفائدة الأميركية 0.50% الشهر الماضي، وتبع ذلك خفض آخر بنسبة 0.25% في سعر الفائدة الأسبوع الماضي ردا على اضطرابات في الأسواق أثارتها أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة