ارتفاع التضخم في أوروبا يعزز فرص رفع الفائدة   
الخميس 1423/4/2 هـ - الموافق 13/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد البنك المركزي الأوروبي أن ارتفاع أسعار الفائدة أمر وارد، وذلك بعد نشر توقعات داخلية تقدر أن معدل التضخم بمنطقة اليورو سيرتفع عن حاجز 2% في العام الجاري وربما العام المقبل.

وعدل الاقتصاديون بالبنك التوقعات نصف السنوية التي تفترض عدم حدوث تغير في أسعار الفائدة واستقرار أسعار الصرف الأجنبي بين 2.1% و2.5% في العام الجاري ارتفاعا ما بين 1.1% و2.1% عن تقديراته السابقة التي صدرت قبل ستة أشهر. كما رفع الاقتصاديون تقديرهم للتضخم في العام المقبل إلى ما بين 1.3% و2.5% من نسب بين 0.9% و2.1%.

ويقول البنك إن هذه التوقعات تؤخذ في الحسبان عند اتخاذ القرارات لكنها لا تمثل وجهة النظر الرسمية لمجلس صنع السياسات التابع للبنك. ولم تشهد توقعات البنك للنمو الاقتصادي سوى تعديلات طفيفة إذ تقلص نطاق التوقعات للعام الجاري إلى ما بين 0.9% و1.5% من 0.7% و1.7%.

ورفع الاقتصاديون أيضا توقعاتهم للنمو العام المقبل إلى ما بين 2.1% و3.1% من 2% و3%.

وقال البنك إن التوقعات الجديدة مبنية على أساس ارتفاع كبير في أسعار النفط عن أسعار ديسمبر/ كانون الأول الماضي، رغم أنه من المتوقع أن تشهد الأسعار تراجعا طفيفا في الفترة التي تشملها التوقعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة