الاقتصاد اللبناني ينمو بنسبة 3% عام 2003   
الجمعة 1424/12/16 هـ - الموافق 6/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن محافظ البنك المركزي اللبناني رياض سلامة أن الاقتصاد اللبناني حقق نموا بلغت نسبته 3% عام 2003 في وقت سجل فيه ميزان المدفوعات فائضا تاريخيا بلغ 3.4 مليارات دولار.

ولكن سلامة أشار إلى أن العجز العام بلغ العام الماضي رقما قياسيا هو 33 مليار دولار بسبب نفقات ترتبت على الحكومة مقابل 29.3 مليار دولار عام 2002.

وأوضح سلامة أن النمو الاقتصادي بلغ 3% في 2003 مقارنة مع نمو نسبته 2% عام 2002 مشيرا إلى أن الحكومة تعول على نسبة نمو تبلغ 2.5% العام الحالي.

وقدر محافظ البنك المركزي اللبناني إجمالي الناتج المحلي بعشرين مليار دولار يضاف إليها ثلاثة مليارات هي تحويلات اللبنانيين في الخارج.

وعزا سلامة زيادة النمو الاقتصادي إلى تدفق رؤوس الأموال إلى البلاد والسياحة حيث تجاوز عدد زوار لبنان المليون سائح للمرة الأولى العام الماضي منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.

وأشار إلى عودة الثقة الاقتصادية بعد مؤتمر باريس 2 الذي شجع على تدفق رؤوس الأموال بعد أن سمح بأن تحل ديون فوائدها أقل ومهلها طويلة محل الديون بفوائد مرتفعة.

وقدمت الجهات المانحة للبنان قروضا باجتماع في باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2002 بلغت 2.6 مليار دولار بفوائد تفضيلية.

وبين أن خدمة الدين كان يفترض أن تنخفض إلى أربعة مليارات دولار عام 2003 إذا أخذت الخصخصة في الاعتبار لكنها هبطت إلى 3.2 مليارات دولار، وتتحدث الميزانية الجديدة عن تقديرات لخدمة الدين تبلغ 2.66 مليار دولار العام الحالي.

وأعلن سلامة عن حجم قياسي في الودائع الخارجية للبنك المركزي حيث بلغت 12 مليار دولار, وهو رقم لا يشمل احتياطي الذهب البالغ عشرة ملايين أونصة تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة