الدول النامية تحث الغرب على خفض الدعم الزراعي   
السبت 1425/3/12 هـ - الموافق 1/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت زوليك (يسار) حضر المحادثات التجارية في لندن (الفرنسية-أرشيف)
تتعرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لضغوط من الدول النامية خصوصا جنوب أفريقيا والبرازيل وكينيا تتعلق بخفض الدعم المقدم للمزارعين الأميركيين والأوربيين والذي يقدر بعدة مليارات من الدولارات.

وتسعى المحادثات التجارية التي أجريت أمس السبت في لندن واستضافها الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك, إلى إعطاء دفعة لعدد من المجالات بينها الخدمات والسلع والتنمية لكنها ركزت بشكل خاص على مسألة الدعم الزراعي الشائكة. وأكد مسؤول تجاري أميركي هذا الأمر بقوله إن الزراعة مسألة حساسة لكل من الدول النامية والدول المتقدمة.

ووصف مسؤولون تجاريون الاجتماع بأنه كان بناء وتم فيه تبادل الآراء رغم عدم توصله لأي اتفاقات. ودعا زوليك كلا من جنوب أفريقيا والبرازيل وكينيا, باعتبارها من بين أقوى منتقدي القواعد التجارية للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال دبلوماسيون إن جميع الأطراف التي تشترك في المحادثات, تأمل في تحقيق تقدم في مفاوضات التجارة التي ستعقد بحلول منتصف هذا العام بعد انهيار محادثات منظمة التجارة العالمية التي عقدت في منتجع كانكون المكسيكي أواخر عام 2003.

وسيجتمع الممثلون التجاريون مرة أخرى على هامش اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للدول الغنية في باريس في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ويرى محللون أن هناك حاجة ملحة لتحقيق تقدم بحلول منتصف 2004 لأن المحادثات ستصبح شاقة عند وصول حملة انتخابات الرئاسة الأميركية إلى ذروتها. كما أن المفوض التجاري الأوروبي باسكال لامي سيترك منصبه في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة