مصر تعدل اتفاق الغاز مع إسرائيل   
الثلاثاء 1432/11/8 هـ - الموافق 4/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري لإسرائيل فجر خمس مرات (رويترز) 

أكد وزير البترول المصري عبد الله غراب أن المسودة النهائية الخاصة بتعديل أسعار تصدير الغاز الطبيعي إلى إسرائيل سيتم الانتهاء منها قريبا.

وحث غراب الدول التي تستورد الغاز من مصر على الموافقة على دفع قيم أكبر مما تدفعه الآن، مشيرا إلى أن ذلك يصب في مصلحة الدول المستوردة وأن من شأن ذلك أن يمكن مصر من توفير الكمية التي تحتاجها هذه الدول.

وذكر الوزير أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الانتهاء من المسودة النهائية لجميع عقود التصدير بأسعار تتناسب مع الأسعار العالمية للغاز.

وعن عودة ضخ الغاز وتصديره لإسرائيل عبر خط الأنابيب الذي يربط بين البلدين، لفت غراب إلى أن الخط  ما زال متوقفا منذ التفجير الذي استهدفه نهاية الشهر الماضي.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي تعرض خط الأنابيب في شبه جزيرة سيناء للتفجير للمرة الخامسة من جانب مهاجمين من المعتقد أنهم يعارضون بيع الغاز المصري لإسرائيل.

وسعت الحكومة الحالية التي يشرف عليها الجيش تحت ضغط شعبي لتشديد موقفها من إسرائيل لإعادة التفاوض على شروط اتفاق الغاز قائلة إن الاتفاق السابق كان يثبت الأسعار دون مستويات أسعار السوق.

يذكر أن إسرائيل تحصل على 40% من حاجاتها من الغاز الطبيعي من مصر بمقتضى اتفاق أبرم عام 2005.

وتسعى مصر كذلك لإعادة التفاوض على أسعار تصدير الغاز للأردن الذي تعطلت إمداداته كذلك بالهجمات على خط الأنابيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة