مؤتمر الأسواق العربية يبحث تنشيط الاستثمار   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

مشاركة عربية ودولية واسعة في مؤتمر بيروت (رويترز)
يختتم المؤتمر العاشر للاستثمار وأسواق رأس المال العربية أعماله اليوم الجمعة في العاصمة اللبنانية بيروت بجلسة حوارية مع رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري بعد مناقشات استمرت يومين بحثت أهم تحديات المرحلة المقبلة في مجالات الإصلاح الاقتصادي.

وتتضمن أعمال المؤتمر اليوم مناقشة متطلبات تحريك واستقطاب الاستثمار وعرض تجارب بعض الدول العربية في هذا المجال.

وكان المؤتمر بدأ أعماله أمس بمشاركة عربية ودولية واسعة تمثلت بنحو 300 مؤسسة متخصصة من 30 بلدا عربيا وأجنبيا.

وقال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في افتتاح المؤتمر إن هناك ضعفا في التعاون العربي مقارنة مع الدول الأوروبية إذ أسست السوق العربية المشتركة منذ 50 عاما ولم تتحقق، بينما تحولت السوق الأوروبية المشتركة في فترة أقل إلى اتحاد أوروبي.

وأوضح أن فعاليات المؤتمر الذي يستمر يومين تتضمن عرض تجربتين ناجحتين هما تجربة إمارة دبي التي فتحت أبوابها لكل من يرغب بالاستثمار، ودولة ماليزيا التي انتقلت في أقل من 20 عاما من مجرد دولة زراعية إلى دولة صناعية من الدرجة الأولى.

وركزت جلسات المؤتمر على مواضيع أبرزها الآفاق السياسية للمنطقة وتحديات المرحلة المقبلة من الإصلاح الاقتصادي والصناعة المصرفية وتحديات النمو ومتطلبات تحريك واستقطاب الاستثمار ومستقبل الاستثمار في المشاريع العقارية الضخمة واتجاهات الاستثمار في الأسواق العالمية وآفاق إعادة إعمار العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة